قال رئيس الآلية الافريقية التي تتوسط بين الفرقاء السياسيين في السودان، ثامبو امبيكي، ان اللقاء التشاوري الذى بدا بالعاصمة الاثيوبية ويجمع قوى معارضة سودانية والحكومة، سيناقش القضايا الإستراتيجية دون تفاصيل تم نقاشها في جولات سابقة، وإيقاف الحرب ووضع ترتيبات أمنية تؤدي لسلام شامل بجانب مناقشة قضايا المنطقتين، وربط ذلك بالقضايا السياسية على مستوى السودان التي يجرى نقاشها في مؤتمر الحوار الوطني.

وانعقدت اليوم الجمعة، اولى جلسات اللقاء التشاوري الذى ضم الى جانب الحكومة السودانية، الحركة الشعبية-شمال، وحركة جيش تحرير السودان “مناوي” وحركة العدل والمساواة وحزب الامة القومي.

وتجاهلت الآلية الافريقية دعوة قوى معارضة  رئيسية في البلاد قاطعت مؤتمر الحوار الوطني الذى دعت له الحكومة السودانية واشترطت حكومة انتقالية.

وقدم الوسيط الافريقي الذى ترأس الجلسة الافتتاحية حسب وكالة السودان للانباء، عرضا لوجهات النظر التي تلقاها من الحكومة السودانية بالخرطوم واللجنة التنسيقية العليا للحوار الوطني ، وذلك استجابة لطلب الآلية من الأطراف الاتفاق علي أجندة لمناقشة الربط بين هذه القضايا الثلاث المتمثلة في الحوار الوطني وقضايا المنطقتين ودارفور.

من جانبه، جدد رئيس وفد الحكومة، مساعد الرئيس السوداني، ابراهيم محمود، موقف حكومته الداعى لوقف الحرب، وأشار إلى أن وقف الحرب سيفضي إلى حل كل المشاكل بما في ذلك المشاكل الإنسانية وحركة المواطنين وممارسة نشاطهم الاقتصادي بحرية وتحقيق الأمن والاستقرار.

وشدد محمود، انه يجب أن يمضي التفاوض نحو إيقاف الحرب فورا كموضوع استراتيجي باعتبارها المشكلة الأساسية ، ومن ثم المضي للترتيبات الأمنية المطلوبة للقوات سوءا بالدمج في القوات المسلحة أو التسريح أو خلاف ذلك كترتيبات أمنية معروفة عالميا تتبع وقف الحرب.

وقال” نحن على استعداد لمناقشة مع من يرغبون، قضايا الحوار الوطني وعرض ما تم التوصل إليه من توصيات القوى التي تريد أن تكون جزء من المؤتمر العام للحوار الوطني الذي سيناقش التوصيات الخاصة بالقضايا الإستراتيجية للدولة في مجالات الأمن والاستقرار والحكم والاقتصاد والعلاقات الخارجية”.

الخرطوم- الطريق  

امبيكي: حل القضايا السياسية في السودان مرتبط بمؤتمر (الحوار الوطني)الطريقأخبارالأزمة السياسية في السودانقال رئيس الآلية الافريقية التي تتوسط بين الفرقاء السياسيين في السودان، ثامبو امبيكي، ان اللقاء التشاوري الذى بدا بالعاصمة الاثيوبية ويجمع قوى معارضة سودانية والحكومة، سيناقش القضايا الإستراتيجية دون تفاصيل تم نقاشها في جولات سابقة، وإيقاف الحرب ووضع ترتيبات أمنية تؤدي لسلام شامل بجانب مناقشة قضايا المنطقتين، وربط ذلك...صحيفة اخبارية سودانية