توصل طرفا آلية الحوار بين الحكومة السودانية، وقوى سياسية قبلت الحوار، لاتفاق على هيكلة آلية الحوار(6+7) وتوزيعها على (6) لجان للإعلام، والاتصال الخارجي بالحركات المسلحة والمعارضين في الخارج، ولجنة للاتصال بالأحزاب الرافضة للحوار، ولجنة لتهيئة المناخ والمتابعة توطئة لعقد مؤتمر الحوار.

 وقال وزير الاعلام احمد بلال عثمان في تصريحات عقب اجتماع الآلية، اليوم الاحد بالخرطوم، ” الايام المقبلة ستشهد بشريات تتعلق بتهيئة المناخ للحوار بشكل كبير”. واشار الى أن الاجتماع توصل الى معايير أختيار الشخصيات القومية التي ستشارك في مؤتمر الحوار بجانب الاتفاق على أختيار خمسة اشخاص سيعملون على تقريب وجهات النظر اثناء الحوار.

وأعلن بلال، أن الآلية بصدد رفع تقرير مفصل للرئيس عمر البشير لتوضيح كل ما قامت به خلال الفترة الماضية، وأكد أن اللجان ستعمل على الاتصالات بالخارج والداخل.

في السياق، قال عضو الآلية شعيب فضل السيد، إن لجنة الاتصال الخارجي تضم غازي صلاح الدين، واحمد سعد عمر من جانب المعارضة، واللجنة الثانية هي لجنة الحوار المجتمعي تضم ابراهيم غندور واحمد ابو القاسم هاشم، وان اللجنة الثالثة لجنة الحوار الداخلي تضم موسى محمد احمد ومصطفي احمد محمود، ولجنة تهيئة المناخ تضم حسن عثمان رزق وعبود جابر سعيد، ولجنة الاعلام تضم احمد بلال عثمان وشعيب فضل السيد، واللجنة السادسة لجنة الحوار الشامل وتضم احمد بابكر نهار وكمال عمر.

 وأوضح شعيب، أن اللجان معنية بإدارة عمل الحوار والتنسيق في الداخل والخارج، ويكون في الخارج الاتصال عبر الوسيط الافريقي، وقال “اهم النقاط التي تمت مناقشتها تهيئة المناخ الذى سيشهد انفراج قريبا”.

وأضاف شعيب، أن لجنة تهيئة المناخ مناط بها تحضير كشف باسماء المعتقلين السياسين والصحف الموقوفة والصحفيين المعتقلين، وسيتم النظر فيه يوم الاحد القادم، وان تاريخ إنطلاقة الحوار سيحدد الاحد المقبل.

وقاطع تحالف أحزاب المعارضة السودانية، مبادرة الحوار الوطني التي اطلقها الرئيس البشير فور اعلانها يناير الماضي، واشترط التحالف حكم انتقالى ووقف الحروب والغاء القوانين المقيدة للحريات للمشاركة في الحوار.

وعلق حزب الامة حواره مع الحكومة في اعقاب إعتقال رئيس الحزب الصادق المهدي زهاء الشهرين على خلفية اتهامات وجهها لقوات -الدعم السريع- المعروفة شعبيا بالجنجويد، بارتكاب إنتهاكات بحق المدنيين، قبل ان يطلق سراحه يونيو الماضي، ولحق به حزب الاصلاح الآن المنشق حديثا عن الحزب الحاكم قبل أن يعلن عودته مجددا للمشاركة في الحوار الشهرقبل الماضي.

الخرطوم- الطريق 

حل آلية الحوار وتوزيعها لـ(6) لجانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/اجتماع-آلية-الحوار-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/اجتماع-آلية-الحوار-95x95.jpgالطريقأخبارالحوار توصل طرفا آلية الحوار بين الحكومة السودانية، وقوى سياسية قبلت الحوار، لاتفاق على هيكلة آلية الحوار(6+7) وتوزيعها على (6) لجان للإعلام، والاتصال الخارجي بالحركات المسلحة والمعارضين في الخارج، ولجنة للاتصال بالأحزاب الرافضة للحوار، ولجنة لتهيئة المناخ والمتابعة توطئة لعقد مؤتمر الحوار.  وقال وزير الاعلام احمد بلال عثمان في تصريحات عقب...صحيفة اخبارية سودانية