بدأت لجان في البرلمان السوداني، اليوم الاحد، زيارات ميدانية للاسواق ومصانع السلع الاستهلاكية بالعاصمة السودانية الخرطوم للوقوف على أسباب غلاء الاسعار.

وحمل مدير مصنع مروج للتعبئة المواد الغذائية بالخرطوم بحري، وضاح محمد عبد الحي، الحكومة مسؤولية إرتفاع الاسعار التى ضربت الاسواق مؤخرا. وكشف عن فرض الحكومة جمارك على بعض الاصناف تصل الي 60% وضرائب الي 50%.

وأشتكى عبد الحي خلال زيارة لجان من البرلمان للمصنع، من اضطراب اسعار النقد الاجنبي وارتفاعه في السوق الموزاي، بجانب إرتفاع تكلفة الطاقة الكهربائية وبرمجة القطوعات والتشوهات الجمركية وإرتفاع قيمة الوقود، فضلاً عن رسوم محلية وعوائد تجارية.

وكشف مدير المبيعات بالمصنع، هشام عمر محمد عمر، عن تفاوت شاسع في أسعار المواد الغذائية مابين المصنع والاسواق. واتهم تجار الجملة والقطاعي بوضع هامش ربح يصل الى 40% على سعر المصنع الاساسي.

وأشار محمد عمر، الى أن سعر كيس لبن البودرة الكبير ” الوادي” زنة 2 كليو وربع، 144 جنيها من المصنع. ويباع في السوق بـ(220) جنيها. وكليو الارز “الفراشة”  يخرج من المصنع  بـ7.8 جنيها ويباع  بـ 12 جنيها فيما  يبلغ كليو العدس “الفراشة”  17 جنيها، ويعرض في المحلات التجارية  بـ20 جنيها في المحال التجارية.

وشكا مواطنون بالعاصمة السودانية الخرطوم وعدد من الولايات من الزيادات الكبيرة في اسعار السلع والمواد الاستهلاكية والخضروات.

ويواجه السودان أزمة اقتصادية بعد انفصال الجنوب فى يوليو 2011، وذهاب الإيرادات النفطية للجنوب، مما أدى إلى فقدان (46%) من إيرادات الخزينة العامة و(80%) من عائدات النقد الأجنبى. مما ترتب عليه زيادات مضطردة في اسعار كافة السلع بالاسواق السودانية.

واستبدلت الحكومة السودانية، برنامج اقتصادي ثلاثي بآخر خماسي يبدأ تنفيذه العام القادم وقالت انه يهدف إلى استقرار الاقتصاد السوداني واستعادة التوازن الاقتصادي والانطلاق في برامج التنمية وزيادة الانتاج، وعدم الاعتماد على مورد واحد.

الخرطوم- الطريق

مدير مصنع مواد غذائية: الحكومة تتحمل مسؤولية زيادة الأسعارhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/السوق-المركزي-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/السوق-المركزي-95x95.jpgالطريقأخبارخدماتبدأت لجان في البرلمان السوداني، اليوم الاحد، زيارات ميدانية للاسواق ومصانع السلع الاستهلاكية بالعاصمة السودانية الخرطوم للوقوف على أسباب غلاء الاسعار. وحمل مدير مصنع مروج للتعبئة المواد الغذائية بالخرطوم بحري، وضاح محمد عبد الحي، الحكومة مسؤولية إرتفاع الاسعار التى ضربت الاسواق مؤخرا. وكشف عن فرض الحكومة جمارك على بعض الاصناف...صحيفة اخبارية سودانية