اعلنت الامم المتحدة في السودان، نزوح اكثر من 38 الف شخص باقليم دارفور المضطرب غربي السودان، اثر القتال الذى تجدد بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة ديسمبر الماضي. فيما كشفت عن اصابة 15 طفلا بمرض سوء التغذية الحاد، وتحديد 234 طفلا مصابا بسوء التغذية المعتدل.

ونقل تقرير لمكتب تنسيق الشؤون الانسانية بالامم المتحدة “اوتشا”، عن السلطات المحلية وقادة مجتمع وصول 38.600 نازح جديد الى ولاية شمال دارفور. ورجح التقرير الذى اطلعت عليه (الطريق)، ان يكون العدد الكلى اكبر من ذلك.

واشار، الى ان المنظمات الانسانية لم تتمكن من الوصول الى الاجزاء الشمالية من منطقة “جبل مرة” التي شهدت معارك الجيش الحكومي والحركات المسلحة، بسبب القيود المفروضة على اتاحة الوصول والصراع الدائر بالمنطقة.

وسجلت المنظمة الدولية للهجرة حتى الرابع من فبراير الجاري نحو 5.600 نازح وصلوا الى معسكر زمزم للنازحين منذ يناير الماضي، وآخر موجة نزوح كانت في الثالث من فبراير بعد الاشتباكات التي دارت في قرى المقارين وعدرا وحجر وتنقو.

واشار التقرير نقلا عن -منظمات انسانية عاملة بالاقليم- الى ان المجموعات الجديدة من النازحين بحاجة ماسة الى المأوى والغذاء والمستلزمات المنزلية.

في السياق، اكدت فحوصات طبية استهدفت اطفال النازحين الجدد بمنطقة ام برو في ولاية شمال دارفور، اصابة 15 طفلا بمرض سوء التغذية الحاد، بجانب تحديد 234 طفلا مصابا بسوء التغذية المعتدل.

الخرطوم- الطريق

الامم المتحدة: (38.600) نازح جديد بدارفور واصابات سوء تغذية بين الاطفالhttps://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/دارفور.jpg?fit=300%2C168&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/دارفور.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخباراطفال السودان,الاوضاع الانسانية بدارفور,دارفوراعلنت الامم المتحدة في السودان، نزوح اكثر من 38 الف شخص باقليم دارفور المضطرب غربي السودان، اثر القتال الذى تجدد بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة ديسمبر الماضي. فيما كشفت عن اصابة 15 طفلا بمرض سوء التغذية الحاد، وتحديد 234 طفلا مصابا بسوء التغذية المعتدل. ونقل تقرير لمكتب تنسيق الشؤون الانسانية...صحيفة اخبارية سودانية