طالب نازحون جدد فروا من مناطقهم بعد موجه القتال الاخير بدارفور غربي السودان، الحكومة و “يوناميد”، بضرورة توفير خدمات كافية من مياه وغذاء ومأوى، ونقلهم من المقر المزدحم الذى يشغلونه حالياً الى ارض اكثر اتساعا.

وفر آلاف المدنيين معظمهم من النساء والأطفال من قراهم عقب القتال الذي نشب بين قوات الحكومة والحركات المسلحة في وقت سابق من الشهر الماضي. الى محلية ام برو بولاية شمال دارفور واستقروا قرب مقر البعثة الاممية.

ودعا نائب الممثل الخاص المشترك، لـ”يوناميد”، أبدول كامارا، لدى لقائه وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية العاملة في المنطقة لتوفير المياه للنازحين والمساعدات الطبية والمأوى والمساعدات الاخري.

وابلغ نازحون المسؤول الاممي، بضرورة تخصيص قطعة أراض لاستضافتهم بصفة مؤقتة.

وقال كامارا في تعميم صحفي اطلعت عليه (الطريق) اليوم الاحد، “قضية تخصيص ارض لإيواء النازحين الجدد شكلت مصدر قلق لليوناميد وفريق الأمم المتحدة القطري”.

واضاف ” ندعو لمواصلة الحوار مع معتمد محلية أم برو الذي وعد بتخصيص قطعة أرض في الأيام المقبلة لإسكان النازحين بصفة مؤقتة”. وشدد كامارا، على ضرورة العمل لتحسين الظروف المعيشية للنازحين الجدد. واشار الى الشركاء في المجال الإنساني قدموا المساعدة لحوالي 4.500 شخص في أم برو.

الخرطوم- الطريق

نازحون جدد بدارفور يطالبون بتوفير المأوى والغذاءhttps://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/naziheen21.jpg?fit=300%2C200&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/naziheen21.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالاوضاع الانسانية بدارفور,دارفورطالب نازحون جدد فروا من مناطقهم بعد موجه القتال الاخير بدارفور غربي السودان، الحكومة و 'يوناميد'، بضرورة توفير خدمات كافية من مياه وغذاء ومأوى، ونقلهم من المقر المزدحم الذى يشغلونه حالياً الى ارض اكثر اتساعا. وفر آلاف المدنيين معظمهم من النساء والأطفال من قراهم عقب القتال الذي نشب بين قوات...صحيفة اخبارية سودانية