قال مكتب تنسيق الشؤون الانسانية في السودان، التابع للأمم المتحدة ان النزاع الأهلي بين (الزيادية) و(البرتي) أدى إلى نزوح 133 ألف شخص من مناطق مليط وقرى الصياح، بولاية شمال دارفور.

وأشار المكتب الأممي، في نشرة دورية اليوم الأحد، ان الوكالات الاممية لاتزال تجري عملية احصاء النازحين وان الارقام الاولية تشير إلى ان 48 ألف نازح بمدينة مليط و67 ألف نازح حول منطقة مليط، إلى جانب 18 ألف نازح في قرى الصياح .

ولفت التقرير إلى تأثر 11 قرية بالمنطقة من النزاع الاهلي، وأشار إلى ان منظمات الاغاثة الدولية اعدت خطة تدخلات انسانية تشمل 24 ألف نازح من جملة 133 الف نازح.

وقال التقرير ان الاحصائيات اجريت بعد الصراع الأهلي الذي اندلع في شهري فبراير ومارس الماضيين.

وأضاف التقرير ان 70 شخصا يعانون من سوء التغذية الحاد، وان منظمات الاغاثة باشرت تدخلاتها الانسانية في الوقت الراهن.

وأشار إلى ان حوالي 191 عائلة احترقت منازلهم تماما جراء الهجمات المسلحة لرجال القبائل.

وأوضح التقرير ان المنظمات الانسانية أعادت تأهيل مرافق المياه والصحة بمنطقة مليط وتمكنت من إبطال مفعول الذخائر التي رميت على الطرقات.

الخرطوم – الطريق

نزوح 133 ألف شخص في مليط بشمال دارفور في أعقاب نزاع أهليhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/naziheen2-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/naziheen2-95x95.jpgالطريقأخباردارفورقال مكتب تنسيق الشؤون الانسانية في السودان، التابع للأمم المتحدة ان النزاع الأهلي بين (الزيادية) و(البرتي) أدى إلى نزوح 133 ألف شخص من مناطق مليط وقرى الصياح، بولاية شمال دارفور. وأشار المكتب الأممي، في نشرة دورية اليوم الأحد، ان الوكالات الاممية لاتزال تجري عملية احصاء النازحين وان الارقام الاولية تشير...صحيفة اخبارية سودانية