دخل أطباء السودان بالمستشفيات الحكومية، اليوم الثلاثاء، في اضراب عن العمل عدا الحالات الطارئة، احتجاجا على عدم ايفاء السلطات بتعهدات رفعوا على اثرها اضراب امتد لايام في وقت سابق.

وإستبق جهاز الأمن السوداني، قبل معاودة الاطباء الاضراب، وقام خلال اليومين الماضيين، بإستدعاء نحو24 طبيباً من قيادات وأعضاء لجنة الأطباء بالخرطوم والولايات، قبل أن يطلق سراحهم لاحقاً، فيما لازال 4 أطباء قيد الاحتجاز، طبقاً لبيان للجنة اطباء السودان المركزية أصدرته (الاثنين).

وقالت لجنة الاطباء، ان الاضراب شمل معظم مستشفيات السودان في يومه الاول بعدد يفوق 60 مستشفى في البلاد، فيما كشفت عن استدعاءات من قبل جهاز الامن والمخابرات طالت اطباء اليوم الثلاثاء.

وكشف مسؤول الاعلام في لجنة الاطباء الذى فضل حجب اسمه، عن مضايقات تعرض لها الاطباء المضربين في مستشفيات بالعاصمة السودانية واحتجاز عدد منهم في مكاتب الامن الملحقة بمستشفى ام درمان، والتهديد بطرد الاطباء المضربين بمستشفيات اللبان جديد شرقي العاصمة والعيون ومستشفيات اخرى في الخرطوم والولايات.

واشار الى تمزيق عدد الملصقات التي تخاطب المواطنين بعدد من المستشفيات في العاصمة والولايات.

وقال المسؤول الاعلامي في اللجنة لـ(الطريق)، “اللجنة ستواصل الاضراب بذات النسق المبرمج مع توجيهها للاطباء المضربين بعدم الانقياد خلف الاستفزازات التي يتعرضون لها في المستشفيات”.

وشدد ” نعلم رغبة الاجهزة الامنية وادارات المستشفيات لجرنا الى مواجهات تبعدنا عن قضيتنا الحقيقية المتمثلة في الايفاء بالاتفاق السابق للجنة مع الرئاسة السودانية بتحسين اوضاع الخدمات الطبية في المستشفيات الحكومية”.

ونشرت لجنة الأطباء على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” الثلاثاء، أطباء بعدد من المستشفيات فى العاصمة الخرطوم يضعون بطاقات كتب عليها “طبيب مضرب عن الحلات الباردة.. متطوع للحالات الحرجة فقط”، و”اضرابنا عشانك يا مواطن”.

وعلقت لجنة أطباء السودان المركزية ، لافتة كبيرة في قسم الطورائ بمستشفى ابراهيم مالك الحكومي جنوبي الخرطوم مكتوب عليها “اضرابنا من أجل الحوادث الفاضية المافيها اوكسجين وسراير”.

وكانت لجنة الأطباء المركزية في السودان، أعلنت الدخول في إضراب مبرمج ابتداء من اليوم الثلاثاء، ولمدة يومين بجميع المستشفيات الحكومية، لعدم التزام الحكومة بتنفيذ ما تم الاتفاق عليه قبيل رفع الإضراب الأول.

وقالت اللجنة في تعميم اطلعت عليه (الطريق) الاثنين، ان جهاز الامن وفي خطوة استباقية لتنفيذ الاضراب ظل يستدعي قيادات الاطباء في العاصمة والولاية منذ نهار امس الاحد.

ودخل أطباء السودان في إضراب مفتوح مطلع اكتوبر الجاري، بدعوة من لجنة الأطباء وهي جسم موازي لنقابة الأطباء المحسوبة على الحزب الحاكم، احتجاجاً على “تدهور” القطاع الصحي بالبلاد، والاعتداءات المتكررة من ذوي المرضي عليهم نتيجة لسوء الخدمة المقدمة للمرضي.

وأنهى الأطباء اضرابهم الذي استمر لأكثر من أسبوع، بعد اجتماع لهم نائب رئيس الجمهورية حسبو عبد الرحمن، ووزير الصحة الاتحادي، بحر إدريس أبو قردة، بالقصر الرئاسي.

وذكرت اللجنة، إنها رفعت الإضراب بناء على “التزام” نائب الرئيس، بتنفيذ مطالبهم المتمثلة في إعادة جميع الأطباء المفصولين بسبب الإضراب الأخير أو الأضرابات السابقة للعمل، إضافة الى تهيئة بيئة العمل بأقسام الحوادث والطوارئ في 23 مستشفى بجميع انحاء السودان، وتفعيل قرار مجانية علاج الأطفال دون سن الخامسة، والعلاج المجاني فى الطوارئ خلال الـ”24″ ساعة الأولى.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/اضراب-300x154.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/اضراب-95x95.jpgالطريقأخبارالصحةدخل أطباء السودان بالمستشفيات الحكومية، اليوم الثلاثاء، في اضراب عن العمل عدا الحالات الطارئة، احتجاجا على عدم ايفاء السلطات بتعهدات رفعوا على اثرها اضراب امتد لايام في وقت سابق. وإستبق جهاز الأمن السوداني، قبل معاودة الاطباء الاضراب، وقام خلال اليومين الماضيين، بإستدعاء نحو24 طبيباً من قيادات وأعضاء لجنة الأطباء بالخرطوم...صحيفة اخبارية سودانية