أربك الإرتفاع المتواصل في سعر الدولار الأمريكي مقابل الجنيه السوداني – والذى وصل بالسوق الموازي نهار اليوم الخميس لـ(9.20) جنيهاً- المعاملات التجارية بالعاصمة السودانية الخرطوم.

وأوقفت شركات تجارية تعمل في بيع وشراء السيارات وقطع الغيار البيع،  منذ الاربعاء، نظراً للإرتباك الكبير الذى تسبب فيه الدولار للمعاملات التجارية في البلاد.

وأكد تجار ومستوردون لقطع الغيار بسوق المنطقة الصناعية والسجانة بالعاصمة السودانية الخرطوم، تأثر الأعمال التجارية بتصاعد الدولار مقابل الجنيه السوداني وحدوث حالة من الارتباك وسط القطاعات التجارية.

 وقال تاجر إطارات وقطع غيار بالمنطقة الصناعية الخرطوم لـ(الطريق) ” لقد نفد الدولار من السوق والطلب تزايد عليه كثيرا اذا طلبت دولار بعشرة جنيهات فانك لن تجده والسوق في حالة ارتباك “.

وتوقع آخر، إرتفاع أسعار قطع الغيار والأجهزة الكهربائية بنسبة كبيرة خلال الشحنات المقبلة نسبة لإرتفاع أسعار الدولار.

وأكد متعاملون في تجارة العملات الاجنبية في الخرطوم،  ” شح  المعروض من العملات الاجنبية والدولار على وجه الخصوص”، وقال تجار فضل حجب اسمه لـ(الطريق) ” خلال اليومين الماضيين حدث اقبال كبير على الشراء.. وهذا ما سبب ندرة في المعروض منذ مساء الأمس وصباح اليوم الخميس”.

من جهته، توقع مدير صرافة بشارع رئيسي بالخرطوم أنهيار الجنيه السوداني بنسبة (100%) خلال شهر واحد فقط.

وأضاف ” فقد الجنيه بعد انفصال جنوب السودان نسبة (75%) من قوته الشرائية.. والآن ينزلق بقوة الى الهاوية لفقدان قيمته الشرائية بنسبة (100%) بالتزامن مع صعود الدولار الى حاجز الـ(9.20) نهار اليوم الخميس “.

في السياق توقع متعاملون في سوق الدواء وصيادلة، إرتفاع  في أسعار الأدوية في السودان خلال الايام القادمة بنسبة لا تقل عن (15% – 20%) بسبب زيادة سعر الدولار الامريكي مقابل الجنية وتخطيه حاجز الـ(9) جنيهات.

وكشف صيادلة في حديث لـ(الطريق) عن تخوفهم من إحتمال توقف بعض شركات الدواء عن البيع بدافع التخزين وانتظار السعر الجديد وفقاً لاسعار الدولار. متوقعين حدوث أزمة مرتقبة في سوق الدواء .

في الأثناء، قللت وزارة المالية السودانية، من تزايد الطلب على الدولار.

وأتهم وكيل الوزارة عبد الله الحسين في تصريحات صحفية، المتعاملون في سوق النقد الاجنبي بزيادة أسعار الدولار، ووصف الزيادة بـ(الهلع غير المبرر).

وأشار الى ان الطلب على الدولار غير حقيقي، وأن التجار يقرون أسعاراً بعيدة عن الأسعار الرسمية.

وقال حسين ” تجار السوق الموازي يتسببون في تدهور الجنيه السوداني ويضرون الاقتصاد “.

وحدد بنك السودان المركزي، اليوم الخميس، سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الجنيه السوداني بـ(5.6816) للشراء، و (5.6958) للبيع، و( 5.7100) لمتوسط الأسعار.

ويواجه السودان ضائقة إقتصادية وتراجع فى سعر عملته المحلية، عقب إنفصال جنوب البلاد فى العام 2011م، الأمر الذى أدى لفقدان الخزينة العامة عائدات النفط التى كانت تمثل ثلثى ميزانية الدولة.

الخرطوم- الطريق

إرتفاع سعر الدولار يربك المعاملات التجارية في السودانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/دولارات-2-300x175.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/دولارات-2-95x95.jpgالطريقأخباراقتصادأربك الإرتفاع المتواصل في سعر الدولار الأمريكي مقابل الجنيه السوداني - والذى وصل بالسوق الموازي نهار اليوم الخميس لـ(9.20) جنيهاً- المعاملات التجارية بالعاصمة السودانية الخرطوم. وأوقفت شركات تجارية تعمل في بيع وشراء السيارات وقطع الغيار البيع،  منذ الاربعاء، نظراً للإرتباك الكبير الذى تسبب فيه الدولار للمعاملات التجارية في البلاد. وأكد تجار...صحيفة اخبارية سودانية