سجل الدولار ارتفاعا، اليوم السبت، في السوق الموازي وسط الخرطوم ووصل إلى (9,4) جنيهات للدولار الواحد.

وتوقع متعامل في سوق النقد الاجنبي لـ(الطريق) ان “يرتفع الدولار الى اكثر من ذلك في الايام المقبلة “، وعزا الأمر إلى “إقبال المستوردين على السوق الموازي للنقد الأجنبي، بعد أن فشل بنك السودان في تغطية احتياجاتهم من النقد الأجنبي”- على حد تعبير الرجل.

وانخفض سعر الدولار، الشهر الماضي، بعد أن تداولت صحف محلية أنباء عن وصول وديعة سعودية بمليارات الدولارات إلى السودان، عقب مشاركته في عملية “عاصفة الحزم” التي تقودها السعودية ضد الحوثيين في اليمن.

 وحدد بنك السودان المركزي، السعر الرسمي للدولار، اليوم السبت، بـ (5.9573) للشراء، و (5.9871) للبيع، و(5.9722)  للمتوسط، طبقاً لنشرة البنك الصادرة صباح اليوم.

ووصل الدولار في أعلى مستويات ارتفاعه، سبتمبر العام الماضي،  إلى (9.6) جنيهات للدولار الواحد، قبل أن ينخفض، ومن ثم يوالي الصعود مجدداً في مقابل العملة المحلية المتدهورة.

وارتفع الدولار الجمركي في السودان، إلى (6) جنيهات بدلاً عن (5.7)، منذ منتصف يناير الفائت.

وواجه السودان أزمة اقتصادية حادة عقب انقسامه إلى دولتين، فى يوليو 2011، وذهاب معظم الإيرادات النفطية للجنوب، مما أدى إلى فقدان (46%) من إيرادات الخزينة العامة و(80%) من عائدات النقد الأجنبى.

وضاعف العزلة الاقتصادية للسودان، ايقاف عدة بنوك عالمية تعاملاتها المصرفية والمالية معه.

وأوقف بنك الصين تعاملاته المالية ومراسلاته مع السودان، منذ أغسطس العام الماضي، الأمر الذي فاقم أزمة التحويلات المالية من وإلي السودان، نظراً لأن بنك الصين، كان من البنوك القليلة التي تباشر تعاملاتها المالية مع السودان برغم الحظر الاقتصادي الأمريكي.

وأوقفت مصارف أوروبية وسعودية تعاملاتها المصرفية مع السودان، مارس العام الماضي. وعلى الرغم من الأخبار، التي تداولتها صحف محلية في السودان، بأن البنوك السعودية أعادت تعاملاتها المصرفية مع السودان، إلا ان متعاملون بتلك البنوك لم يؤكدوا الأمر.

واجبر القضاء الأمريكي، يوليو العام الماضي،  بنك “بي إن بي- باريبا” الفرنسي، على دفع أكبر غرامة مالية في أمريكا، تقدر بـ(6.45) مليار يورو للحكومة الأمريكية بعد انتهاكه لقانون فيدرالي أمريكي يمنع التبادلات التجارية والصفقات المالية مع كوبا وإيران والسودان.

 وقطع مصرف “كوميرزبانك” الألماني، تعاملاته المالية مع السودان، منذ مطلع يناير 2014م.

ودفع بنكا “اتش اس بي سي”، و”ستاندرد شارترد” البريطانيين، غرامة مالية قيمتها (1.92) مليار دولار للأول، و(667) مليون دولار للثاني، وبنك “آي إن جي” الهولندي (619) مليون دولار ، في العام 2012م، بسبب إجرائها تعاملات مالية مع السودان وإيران تنتهك قانون الحظر الأمريكي علي البلدين الموضوعين في قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وتفرض الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات اقتصادية على السودان منذ العام 1997م، بموجب  الأمر التنفيذى (13067).

الخرطوم – الطريق

الدولار يقفز إلى (9,4) في السوق الموازي وتوقعات بارتفاع جديد https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/دولارات-2-300x175.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/دولارات-2-95x95.jpgالطريقأخباراقتصادسجل الدولار ارتفاعا، اليوم السبت، في السوق الموازي وسط الخرطوم ووصل إلى (9,4) جنيهات للدولار الواحد. وتوقع متعامل في سوق النقد الاجنبي لـ(الطريق) ان 'يرتفع الدولار الى اكثر من ذلك في الايام المقبلة '، وعزا الأمر إلى 'إقبال المستوردين على السوق الموازي للنقد الأجنبي، بعد أن فشل بنك السودان في...صحيفة اخبارية سودانية