قتل نحو (31) شخصاً، وأصيب (29) آخرين بجراح اليوم السبت، في تجدد القتال بين مجموعتي المسيرية والسلامات بمحلية أم دخن بولاية وسط دارفور غربي السودان.

ودارت إشتباكات عنيفة بين الطرفين اليوم، بعد إتهام مجموعة المسيرية للسلامات بسرقة (320) رأسا من الابقار طلبوا إعادتها وتسليمها للجنة أمن محلية ام دخن.

وقال القيادي في مجموعة المسيرية، صالح الفاضل عبر الهاتف لـ(الطريق)، ” فقدنا 10 رجال  واصيب 15 اخرين بجراح نقلوا الى مستشفى المحلية لتلقي العلاج”.

فيما أكد قيادي بمجموعة السلامات، فضل حجب اسمه، مقتل (21) شخصا من عشيرته وأصيب نحو (14) بجراح متفاوتة في الاشتباكات.

وفشلت لجنة أمن الولاية في إعادة الابقار التي تزعم مجموعة المسيرية سرقتها من قبل السلامات. وخاضت لجنة امن الولاية مفاوضات مع مجموعة السلامات لاعادة الابقار الا انها فشلت. وواجه معتمد المحلية اتهامات من قبل السلامات بالانحياز الى المسيرية.

وحصد القتال الذى اندلع بين المجموعتين مطلع العام 2013 ارواح (1000) شخص من المجموعتين وإصابة (500) بجراح- بحسب احصائية لجنة رسمية من ولاية وسط دارفور .

وأدت الاعمال العدائية الي لجوء الالاف من المجموعتين الي جمهورية تشاد المجاورة ونزوح مئات الاسر الي مدن زالنجى ونيالا وبلدات أخرى بجنوب دارفور.

نيالا- الطريق 

عشرات القتلى والجرحي في تجدد إشتباكات (المسيرية) و(السلامات)https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/64433.jpg?fit=300%2C238&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/64433.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخباردارفورقتل نحو (31) شخصاً، وأصيب (29) آخرين بجراح اليوم السبت، في تجدد القتال بين مجموعتي المسيرية والسلامات بمحلية أم دخن بولاية وسط دارفور غربي السودان. ودارت إشتباكات عنيفة بين الطرفين اليوم، بعد إتهام مجموعة المسيرية للسلامات بسرقة (320) رأسا من الابقار طلبوا إعادتها وتسليمها للجنة أمن محلية ام دخن. وقال القيادي...صحيفة اخبارية سودانية