اعلنت السلطات بولاية شرق دارفور، غربي السودان، اليوم الأحد، عن القاء القبض على عدد من المشتبه بتورطهم في مقتل منسق الدفاع الشعبي بمحلية تلس، مطلع الاسبوع الماضي.

وقتل منسق الدفاع الشعبي بمحلية تلس التابعة لولاية جنوب دارفور، علي آدم علي، في كمين نصبه له مسلحون مجهولون بمنطقة صليعة، القريبة من مدينة الضعين، عاصمة ولاية شرق دارفور. وقتل الرجل في أعقاب مقتل معتمد محلية كتيلا بجنوب دارفور، الذي اعلنت حكومة الولاية تورط الدفاع الشعبي في مقتله.

 وقال عم القتيل، ايدام عبدالرحمن، لـ(الطريق)، ” ان جهودا أهلية ورسمية استطاعت ان تصل الي أربعة  من الجناة، اودعوا محابس قيادة اللواء 20 بالضعين عاصمة الولاية”.

 وأضاف ايدام، ” ان من بين الجناة أربعة آخرين لقوا حتفهم جراء اصابتهم في الكمين الذي نصبوه، كما تمكنت الجهود نفسها من استعادة العربة والاموال التي استولى عليها الجناة عقب الحادثة”.

وتعيش مدن وارياف اقليم دارفور حالة إنفلات أمني، لاسيما مدينة نيالا التي شكا سكانها من تدهور الامن وانتشار المسلحين داخل المدينة وتكرار حالات الخطف وسرقة السيارات والاعتداء على ممتلكات المواطنين.

وأقرت حكومة ولاية جنوب دارفور بعدم قدرتها على بسط الامن في انحاء الولاية، تلي ذلك، إعلان حالة الطوارئ في كافة أنحاء الولاية.

نيالا- الطريق

شرق دارفور تعلن القبض علي مشتبهين في مقتل منسق الدفاع الشعبيhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/64433-300x238.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/64433-95x95.jpgالطريقأخباردارفوراعلنت السلطات بولاية شرق دارفور، غربي السودان، اليوم الأحد، عن القاء القبض على عدد من المشتبه بتورطهم في مقتل منسق الدفاع الشعبي بمحلية تلس، مطلع الاسبوع الماضي. وقتل منسق الدفاع الشعبي بمحلية تلس التابعة لولاية جنوب دارفور، علي آدم علي، في كمين نصبه له مسلحون مجهولون بمنطقة صليعة، القريبة من...صحيفة اخبارية سودانية