قررت حكومة ولاية البحر الأحمر، شرقي السودان، ترحيل قرية (شدياب) الواقعة بمحلية هيا غربي الولاية، التي اجتاحتها، الايام الماضية، سيول وأمطار غزيرة تسببت في إنهيار 360 منزل بالقرية، وعدد من المرافق العامة، كما أدت لنفوق المئات من المواشي، ودمرت مصادر المياه من آبار وسدود.

وقال والي ولاية البحر الأحمر بالإنابة، سيدي آدم أوهاج، “صدرت توجهات بترحيل القرية لموقع آخر بعيداً عن مجري السيول، ووضع خطة لبناء 800 منزل لتعويض السكان عن منازلهم التي هدمتها السيول”.

واضاف أوهاج لـ(الطريق)، “وفرنا 400 خيمة لإيواء المتضررين بشكل مؤقت، بالإضافة إلي توفير كميات من المواد الغذائية المختلفة، وتشكيل فرق طوارئ لمتابعة الموقف علي الأرض”.

واشار المسؤول الحكومي، الى توقعات بإستمرار هطول الأمطار خلال الأيام القادمة.

وانتظمت مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليوميين الماضيين، حملة لنشطاء داخل وخارج السودان لجمع تبرعات لشراء مواد غذائية، وخيام لإيواء المتضررين، بسبب ما وصفوه بـ”ضعف الدعم الحكومي”، عدا المساعدات التي قدمتها جمعية الهلال الأحمر السوداني بولاية البحر الأحمر.

الطريق – بورتسودان

السلطات تعد بإيواء قرية دمرتها السيول والامطار شرقي السودانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/10/shariq-300x168.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/10/shariq-95x95.jpgالطريقأخبارالخريف,شرق السودانقررت حكومة ولاية البحر الأحمر، شرقي السودان، ترحيل قرية (شدياب) الواقعة بمحلية هيا غربي الولاية، التي اجتاحتها، الايام الماضية، سيول وأمطار غزيرة تسببت في إنهيار 360 منزل بالقرية، وعدد من المرافق العامة، كما أدت لنفوق المئات من المواشي، ودمرت مصادر المياه من آبار وسدود. وقال والي ولاية البحر الأحمر بالإنابة،...صحيفة اخبارية سودانية