هدد مقاتلون سابقون في حزب مؤتمر البجا، بالعودة لحمل السلاح مجدداً، في وجه الحكومة السودانية بسبب فشل إتفاق شرق السودان “أسمرا” الموقع مع الحكومة، وتدهور الوضع الإنساني فى الاقليم.

ووقع مؤتمر البجا اتفاقا مع الحكومة السودانية، في العاصمة الارترية اسمرا، في العام 2006 أتاح له اقتسام السلطة والثروة، وتعيين رئيسه موسى محمد أحمد مساعداً لرئيس الجمهورية.

وأنتقد المقاتلون، في بيان اطلعت عليه (الطريق) اليوم الخميس، سياسة الحكومة السودانية تجاه مناطق شرق السودان، وأتهموها بتكريس الصراعات الاهلية بين مكونات سكان الشرق.

ووصف البيان الصادر عن لجنة مسرحي ولاية البحر الأحمر، الوضع الإنساني فى شرق السودان بالمأساوى. وطالب بضرورة إيجاد حلول عاجلة لكل المشكلات التنموية التى يعانى منها المواطنون هناك.

وقال رئيس لجنة مسرحى مؤتمر البجا بولاية البحر الأحمر، عمر هاشم لـ(الطريق)، “الاوضاع التي يمر بها شرق السودان تزيد من احتمالات اللجوء للعمل المسلح كخيار اخير لمعالجة قضايا شرق البلاد”.

واتهم هاشم الحكومة السودانية، بالتقاعس عن تنفيذ اتفاق اسمرا الامر الذى فاقم مشكلة سكان شرق السودان. وقال “رغم ذلك تصر الحكومة على قيام إنتخابات..هذا الوضع يزيد من إحتمالات اللجوء للعمل المسلح كخيار لمعالجة قضايا الشرق‘‘.

وحذر نائب رئيس مؤتمر البجا، شيبة ضرار، الاحد الماضي، من ان الصبر على الحزب الحاكم في السودان انتهى وان حزبه يعتزم مفاجأة المركز بخيار صعب في القريب العاجل. وأكد شيبة لـ(الطريق)، مقاطعة حزبه للإنتخابات، وبالتالي “لن يكون ضمن التشكيل الحكومي عقب الانتخابات، لكنه لن يقف متفرجا وسيكون له رد فعل قوي.

الخرطوم- الطريق

"مؤتمر البجا" يهدد بالتمرد على الحكومة السودانية مجدداًhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/صور-طوكر-ودولبياى-4-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/صور-طوكر-ودولبياى-4-95x95.jpgالطريقأخبارشرق السودانهدد مقاتلون سابقون في حزب مؤتمر البجا، بالعودة لحمل السلاح مجدداً، في وجه الحكومة السودانية بسبب فشل إتفاق شرق السودان 'أسمرا' الموقع مع الحكومة، وتدهور الوضع الإنساني فى الاقليم. ووقع مؤتمر البجا اتفاقا مع الحكومة السودانية، في العاصمة الارترية اسمرا، في العام 2006 أتاح له اقتسام السلطة والثروة، وتعيين رئيسه...صحيفة اخبارية سودانية