جدد رئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض، ابراهيم الشيخ، المعتقل بسجن مدينة الأبيض – منذ ثلاثة أشهر – موقفه الرافض للإعتذار عن انتقاداته التي وجهها لـ(قوات الدعم السريع)، المعروفة شعبيا بالجنجويد.

وقال الشيخ ، من سجنه بمدينة الأبيض، لـ(الطريق)، ” لدي قناعة بأن هذه القوات تمثل خطراً حقيقياً خطراً علي البلاد”.

وطمأن الشيخ، من وراء أسوار سجن الأبيض، جماهير حزبه والشعب السوداني بأن وضعه الصحي تحسن للأفضل… و انه نُقل لمحبس مخصص للسياسيين بسجن الأبيض. وقال، ان “رئيس الجهاز القضائي سعي  للوصول لتسوية وصلح بيني وبين جهاز الأمن، ولكني أرفض تقديم اعتذار لقناعتي بأن ما قلته صحيح”.

وأكّد الشيخ، ان اعتذاره ” أمر غير وارد  اطلاقا”، وقال،  ” اذا كنت اريد ان اعتذر، لقدمت اعتذاري قبل ثلاثة أشهر… وانا الان اكثر ايمانا  بموقفي، وبأن قوات الدعم السريع تشكل خطر علي البلد”.

وقال الشيخ، لـ(الطريق)، ان ” خيار اسقاط النظام هو خيار  يتطلع اليه الكثير من السودانيين  ولكن يجب العمل من اجل تحقيقه حتي لايظل هذا الحلم معلقا”.

وعن موقفه من الحوار، قال زعيم حزب المؤتمر السوداني، ان الحوار هو مخرج آمن للبلاد، ولكن اي حوار لا يفضي لقيام حكومة انتقالية، يتم عبرها تصفية النظام الحالي، ووضع نظام تشريعي وقانوني يمهد لانتخابات حرة ونزيهة، يكون حواراً بلا فائدة.

وتعتقل السلطات السودانية، رئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض، ابراهيم الشيخ، منذ العاشر من يونيو الماضي، عقب توجيهه انتقادات حادة لـ(قوات الدعم السريع)، وهي مليشيا تُعرف شعبياً بالجنجويد، وتبناها إدارياً جهاز الأمن والمخابرات الوطني في السودان.

وقال الشيخ، ان تلك القوات ارتكبت انتهاكات فظيعة في اقليم دارفور المضطرب، غربي السوداني.

وواجه الشيخ، جراء تلك الإنتقادات،  ستة تُهم جنائية تتعلق بـ”تقويض النظام الدستوري”، و”إثارة الشعور بالتذمر وسط القوات النظامية والتحريض علي ارتكاب ما يخل بالنظام”، و”الدعوة لمعارضة السلطة العامة بالعنف والقوة الجنائية”، و”نشر الأخبار الكاذبة”، و”الإخلال بالسلام العام”، و “إشانة السمعة”.

الخرطوم – الطريق 

ابراهيم الشيخ من سجنه بالأبيض: لن أعتذر و(الدعم السريع) خطر علي البلادhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/ibrahim-300x202.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/ibrahim-95x95.jpgالطريقتقاريرالأزمة السياسية في السودان,حقوق إنسانجدد رئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض، ابراهيم الشيخ، المعتقل بسجن مدينة الأبيض - منذ ثلاثة أشهر - موقفه الرافض للإعتذار عن انتقاداته التي وجهها لـ(قوات الدعم السريع)، المعروفة شعبيا بالجنجويد. وقال الشيخ ، من سجنه بمدينة الأبيض، لـ(الطريق)، ' لدي قناعة بأن هذه القوات تمثل خطراً حقيقياً خطراً علي البلاد'. وطمأن...صحيفة اخبارية سودانية