قال مسؤولون واقتصاديون سودانيون، ان تحويلات المغتربين السودانيين تراجعت الى 400 مليون دولار بدلا 3 مليار دولار 2011. واشاروا الى انخفاض كبير للتحويلات النقدية للبلاد في الوقت الراهن.

وطالب الاقتصادي، خالد حسين، البنك المركزي بالتدخل الفوري لمعالجة ازمة تراجع تحويلات المغتربين. ورأى ان ايقاف التحويلات المصرفية الى السودان اثر سلبا على التحويلات بشكل كبير وساهم في ارتفاع معدلات الفقر.

وقال حسين، لدى مداخلته في ورشة حول تحويلات المغتربين عقدت بالخرطوم اليوم الثلاثاء،  ” بينما تقفز تحويلات المغتربين في دول مصر والمغرب ولبنان فان السودان يتراجع بشكل مخيف في تحويلات المغتربين “. واشار الى ان الحكومة السودانية تفتقر الى دراسة هذه الازمة التي اطلت برأسها على الاقتصاد المحلي.

وقال حسين “حوالي 90% من تحويلات المغتربين تأتي من الدول العربية تنفق على الصحة والتعليم والاستهلاك عوضا عن الانتاج”.

واوضح، نسبة مساهمة تحويلات المغتربين في الدخل القومي تراجعت من 6% في العام 2003 الى 1% في العام 2014 ودعا الى تشكيل جهاز يضم الحكومة والبنوك والمصارف وقطاع المغتربين لايجاد مخرج للمشكلة .

واشار حسين، الى ان ازمة تحويلات المغتربين تمكن في فرق سعر الصرف الحكومي والسوق الموازي.

من ناحيته لفت الخبير الاقتصادي، عز الدين ابراهيم، الى مغادرة رساميل الاموال السودانية الى الخارج للاستثمار . وطالب الحكومة بجذب تلك الرساميل الى الداخل باجراءات سريعة وضمانات كافية.

 وقال ابراهيم” الحل ينبغي ان يكون ادخال التحويلات في استيراد السلع. واشار الى ان نسبة الاموال التي يتم تحولها  بشكل غير رسمي تبلغ بليون جنيه سنويا.

الى ذلك، في اقر مدير ادارة القنصليات بالخارجية السودانية، والامين العام السابق لجهاز المغتربين، بان العلاقة بين الحكومة والمغتربين ضعيفة وتحكمها الجبايات والضرائب.

وقال في ذات الورشة ” اسباب تدني تحويلات المغتربين تمكن في فجوة سعر الصرف الرسمي والسوق الموازي الى جانب ضعف العلاقة بين المغتربين والمؤسسات الحكومية “.

وشهدت السنوات التي اعقبت انقسام السودان لدولتين، هجرة واسعة للسودانيين بحثاً عن العمل في الخارج. بعد  تدهور اقتصاد البلاد لفقدانه ثلثي انتاجه النفطي. وطبقا لتقارير حكومية، فان الهجرة شملت فئات مختلفة وفي جميع الفئات، وتركزت على بلدان دول الخليج وليبيا.

وقال جهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين بالخارج، انه أصدر حوالي مليون تأشيرة خروج من السودان خلال العام الماضي فقط، بجانب 91 ألف عقد عمل جديد لمهاجرين جدد.

توقع الجهاز ، مايو الماضي، أن تصل تحويلات المغتربين خلال العامين القادمين لـ(10) مليار دولار لجهة تزايد أعداد المهاجرين، في وقت شكا الجهاز من التكلفة العالية لتحويلات المغتربين.

الخرطوم- الطريق

اقتصاديون: تراجع مخيف في تحويلات المغتربين السودانيينhttps://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/جهاز-المغتربين.jpg?fit=300%2C204&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/جهاز-المغتربين.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخباراقتصادقال مسؤولون واقتصاديون سودانيون، ان تحويلات المغتربين السودانيين تراجعت الى 400 مليون دولار بدلا 3 مليار دولار 2011. واشاروا الى انخفاض كبير للتحويلات النقدية للبلاد في الوقت الراهن. وطالب الاقتصادي، خالد حسين، البنك المركزي بالتدخل الفوري لمعالجة ازمة تراجع تحويلات المغتربين. ورأى ان ايقاف التحويلات المصرفية الى السودان اثر سلبا...صحيفة اخبارية سودانية