قال الرئيس السوداني عمر البشير، انه تباحث مع العاهل السعودي الملك سلمان، حول دعم السعودية لاقتصاد بلاده الذى قال انه يعاني بعد خروج نفط دولة جنوب السودان من الميزانية العامة للدولة.

وواجه السودان أزمة اقتصادية حادة عقب انقسامه إلي دولتين، فى يوليو 2011، وذهاب معظم الإيرادات النفطية للجنوب، مما أدى إلى فقدان (46%) من إيرادات الخزينة العامة و(80%) من عائدات النقد الأجنبى.

وتصاعد سعر الدولار في السوق الموازية الذى كان سعره يعادل (2.5) جنيها قبل انفصال دولة الجنوب، إلى ان وصل الاربعاء الماضي (9.15) و (9.2) جنيها للدولار الواحد، مقارنة بـ (9.00) و (9.05)، الأسابيع الماضية – وفقا لمتعاملين بالسوق.

وأوضح البشير، أن المباحثات التي أجراها مع العاهل السعودي تركزت على تعزيز التعاون الثنائي، والعمل على تبادل زيارات الوفود على المستوى الرسمي والشعبي. واشار الى أن زيارته للسعودية “عمقت العلاقات بين البلدين إلى مستوى متقدم جدا”. وقال إن “العلاقات السودانية السعودية الآن في أفضل حالاتها على مر التاريخ والحقب.

وتوترت العلاقة بين الخرطوم والرياض بشكل واضح عقب رسو سفن إيرانية حربية في الساحل السوداني على البحر الأحمر في أكتوبر 2012.

ورغم سعي الخرطوم لموازنة علاقتها بين طهران والرياض باستضافتها لسفن حربية سعودية في فبراير 2013، إلا أن العلاقات لم تتحسن بعد أن استقبلت البحرية السودانية مجددا سفنا إيرانية في سبتمبر 2013.

واشار البشير الى العاهل السعودي قبل دعوته لزيارة السودان. وقال ” ستحدد فيما بعد من خلال القنوات الدبلوماسية”.

في سايق آخر، شدد الرئيس السوداني،على أهمية التدخل العسكري في اليمن “بعدما اتضح أن الحوثيين ماضون في مخططاتهم التي وصلوا بها إلى عدن”.

وقال البشير لصحيفة “الشرق الاوسط” ، إن “التدخل العسكري في القضية اليمنية أصبح أمرا ملحا لا يحتمل التأجيل، خاصة وقد كانت هناك آمال في أن تجد المبادرة الخليجية آذانا صاغية، غير أنه للأسف قوبلت بالصدود والتسويف، واتضح بجلاء أن الحوثيين ماضون في مخططاتهم التي وصلوا بها إلى عدن، الأمر الذي لم يدع أمام القمة خيارا آخرا غير التدخل العسكري، الذي دخل بالفعل في مرحلة التنفيذ”.

واعلن السودان مشاركة قوة برية وجوية في عملية عاصفة الحزم التي اطلقها تحالف عربي برئاسة السعودية، وجاء القرار السوداني بعد ساعات من قمة جمعت الرئيس البشير بالعاهل السعودي الملك سلمان بالعاصمة السعودية الرياض الاربعاء.

واكد البشير انه اتفق مع العاهل السعودي على المستوى الاقليمي، على “التنسيق الوثيق تجاه التعاطي مع القضايا السورية واليمنية والليبية وغيرها من القضايا العربية الراهنة.

ورأى الرئيس البشير أن “الأمن العربي يعيش حاليا أسوأ حالاته، من حيث التشظي والحروب الداخلية وانهيار أنظمة لم يشهدها العالم العربي في تاريخه الحديث”.

الطريق+وكالات

البشير : بحثت في السعودية دعم الاقتصاد السودانيhttps://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/03/221.jpg?fit=300%2C166&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/03/221.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخباراقتصاد,علاقات خارجيةقال الرئيس السوداني عمر البشير، انه تباحث مع العاهل السعودي الملك سلمان، حول دعم السعودية لاقتصاد بلاده الذى قال انه يعاني بعد خروج نفط دولة جنوب السودان من الميزانية العامة للدولة. وواجه السودان أزمة اقتصادية حادة عقب انقسامه إلي دولتين، فى يوليو 2011، وذهاب معظم الإيرادات النفطية للجنوب، مما أدى...صحيفة اخبارية سودانية