كشف وزير المعادن السوداني، محمد صادق كاروري، عن تعثر تحويل 5 مليار دولار الى خزينة الحكومة السودانية وهي عبارة عن قيمة القرض الذى التزمت به للسودان شركة “سيبيريان للتعدين الروسية” مقابل الاحتياطي الضخم المكتشف من الذهب في المربعات الممنوحة لها بالبلاد.

 وعزا الكاروي، تعثر اجراءات القرض الروسي للمقاطعة الاقتصادية التي تفرضها الولايات المتحدة الامريكية على السودان والتزام البنوك الغربية بها.

 وتجدد الولايات المتحدة الامريكية سنويا ومنذ العام 1997 عقوبات اقتصادية على السودان بسبب اتهامها لحكومة الخرطوم بارتكاب انتهاكات في مجال حقوق الانسان، وبصفة خاصة في مناطق النزاعات، كما انها تدرج السودان ضمن الدول الراعية للارهاب.

 واشار الوزير السوداني، في مقابلة مع تلفزيون  “RT” الروسي، الى “محاولات” للشركة الروسية بالبحث عن بدائل لتكملة اجراءات تحويل القرض للحكومة السودانية.

 واثار اعلان الحكومة السودانية يوليو الماضي، تفاصيل  اضخم اتفاق أبرمته مع شركة (سيبريان) الروسية للتنقيب عن الذهب بشمال وشرق السودان، والبالغ 46 ألف طن بقيمة ترليون و 702 مليار دولار جدلا واسعا حول الشركة والارقام المعلن عنها.

 وتوقع الكاروري، بداية الانتاج الفعلي للشركة الروسية يناير من العام المقبل. وقال “شركة سيبريان ملتزمة بالقرض بضمان الاحتياطي المؤكد للذهب”. واضاف “الشركة الآن موجودة ميدانيا في الموقع بولاية نهرالنيل وتستعد للانتاج”.

 وذكر الوزير السوداني أن انتاج الذهب في بلاده يزداد سنة بعد أخرى، مضيفا أن الخطة الحكومية تنص على إيصال الانتاج إلى 100 طن سنويا.

 

الطريق+وكالات

السودان يكشف عن تعثر قرض شركة (سيبيريان) الروسية البالغ 5 مليار دولارhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/دولارات-2-300x175.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/دولارات-2-95x95.jpgالطريقأخباراقتصاد كشف وزير المعادن السوداني، محمد صادق كاروري، عن تعثر تحويل 5 مليار دولار الى خزينة الحكومة السودانية وهي عبارة عن قيمة القرض الذى التزمت به للسودان شركة 'سيبيريان للتعدين الروسية' مقابل الاحتياطي الضخم المكتشف من الذهب في المربعات الممنوحة لها بالبلاد. وعزا الكاروي، تعثر اجراءات القرض الروسي للمقاطعة الاقتصادية التي...صحيفة اخبارية سودانية