حررت السلطات السودانية 1500 رهينة من ارتريا والصومال وإثيوبيا احتجزتهم عصابات تهريب البشر  بمنطقة قيلي الحدودية بين ولايتي كسلا والقضارف شرقي السودان.

وقالت مصادر شرطية لـ(الطريق)، ان ” قوات من الامن والشرطة شاركت في تحرير الرهائن الذين تم تهريبهم من الصومال وارتريا وإثيوبيا ووضعهم في غرف بلا نوافذ في اوضاع سيئة في منطقة قيلي” .

واضافت: “المهربين احتجزوا 1500شخص من جنسيات صومالية وارترية وإثيوبية للمساومة بهم والحصول على الاف الدولارات من عائلاتهم في اوروبا والولايات المتحدة الاميركية “.

وتعد مناطق شرق السودان معبرا لآلاف المهاجرين غير الشرعيين بجانب تنامي عمليات اتجار البشر.

وقالت مصادر شرطية ان ” الشرطة حصلت على سيارات واجهزة اتصال متطورة لملاحقة مهربي البشر في ولايات الشرق الثلاث وهي البحر الاحمر وكسلا والقضارف باعتبارها مناطق تشهد نشاطا في عمليات اتجار البشر “.

وكانت السلطات السودانية قد اعلنت ايقاف المئات من المهاجرين غير الشرعيين في يناير الماضي بولاية البحر الاحمر في مناطق حدودية لتهريبهم الى سيناء المصرية.

واوضح مصدر شرطي ” منظمة دولية قدمت دورات تدريبية مكثفة للعناصر الشرطية بولاية كسلا لمكافحة تهريب البشر “.

واشار، الى ان الرهائن الذين حررتهم السلطات في منطقة قليي كانوا يحتجزون في ظروف انسانية بالغة التعقيد وكانت حياتهم معرضة للخطر لانهم داخل غرف بلا تهوية “.

كسلا- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/10/تجارة-البشر-300x167.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/10/تجارة-البشر-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارتجارة البشرحررت السلطات السودانية 1500 رهينة من ارتريا والصومال وإثيوبيا احتجزتهم عصابات تهريب البشر  بمنطقة قيلي الحدودية بين ولايتي كسلا والقضارف شرقي السودان. وقالت مصادر شرطية لـ(الطريق)، ان ' قوات من الامن والشرطة شاركت في تحرير الرهائن الذين تم تهريبهم من الصومال وارتريا وإثيوبيا ووضعهم في غرف بلا نوافذ في اوضاع...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية