اتهم وزير التربية والتعليم بولاية الخرطوم، عبد المحمود النور، جهات- لم يسمها- بالتسبب في حادثة مدرسة “الريان” التي وصفها بـ”الجريمة” المتزامنة مع الانتخابات المزمع اجرؤها في السودان ابريل المقبل.

وقدمت ادارة مدرسة “الريان” بضاحية الدخينات جنوبي العاصمة، في سابقة هي الاولي من نوعها، مادة مزورة ولا تمت بصلة للامتحانات الموضوعة من قبل وزارة التربية والتعليم في اول يوم لامتحانات الشهادة السودانية المستمرة منذ الاثين الماضي، ليتكشف للطلاب وعائلاتهم من بعد ان ادارة المدرسة غير مسجلة بادارة التعليم الخاص بالولاية.

واشار الوزير في رده على مسالة مستعجلة بتشريعي الخرطوم اليوم الاثنين، الى ان المدرسة تم إنشاؤها بدون تصديق من الوزارة في منطقة الدخينات بمحلية جبل الأولياء باسم “مؤسسة الريان للتعليم الخاص”.

واوضح النور، ان مؤسسي المدرسة بدأوا في العمل بطريقة غير قانونية، وتدريس كورسات تقوية وحصص تركيز، وتسجيل عدد (50) طالب وطالبة معظمهم من دولة جنوب السودان للجلوس لامتحان الشهادة الثانوية للعام 2015م، وتم تحصيل مبالغ مالية متفاوتة من الطلاب جزء منها بالدولار، بغرض التقديم لهم لإدارة الامتحانات.

واشار الوزير الى ان المدرسة ليست من المدارس المصدقة وليس لها ملف معتمد بالوزارة، لكنه عاد وقال ” اغلب الظن ان هناك تصديق لمدرسة اخرى تم التلاعب به”.

ووصف الوزير الحادثة بـ”جريمة” وقفت خلفها جهات –لم يسمها- نسبة لتوقيتها مع قيام الانتخابات والطعن في سمعة التعليم.

الخرطوم- الطريق

وزير التعليم يتهم جهات بتدبير حادثة مدرسة "الريان" بالتزامن مع الانتخاباتhttps://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/تعديل-فى-العام-الدراسى-بالبحر-الأحمر-بسبب-مهرجان-السياحة-...jpg?fit=300%2C175&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/تعديل-فى-العام-الدراسى-بالبحر-الأحمر-بسبب-مهرجان-السياحة-...jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالتعليماتهم وزير التربية والتعليم بولاية الخرطوم، عبد المحمود النور، جهات- لم يسمها- بالتسبب في حادثة مدرسة 'الريان' التي وصفها بـ'الجريمة' المتزامنة مع الانتخابات المزمع اجرؤها في السودان ابريل المقبل. وقدمت ادارة مدرسة “الريان” بضاحية الدخينات جنوبي العاصمة، في سابقة هي الاولي من نوعها، مادة مزورة ولا تمت بصلة للامتحانات الموضوعة...صحيفة اخبارية سودانية