أعلنت البعثة القطرية لأهرامات السودان، اليوم الخميس، عن إعادة فتح غرفة الدفن لهرم ملكي في منطقة (مروي) للمرة الأولى، خلال قرن من الزمان، وذلك بهدف التوثيق والبحث الآثاري، حيث تستهدف صيانة وترميم ودراسة أكثر من 100 هرم بالجبانة الملكية في مروى بواسطة فريق من الخبراء السودانيين والأجانب.

وسبق أن تم حفر مقبرة الملكة “خينوة”  على يد عالم الآثار الأمريكي، جورج رايزنر مدير بعثة متحف بوسطن للفنون الجميلة في عام 1922 م. حيث قام بتوثيق الهرم وغرف الدفن المزخرفة بعدد قليل من الصور الفوتوغرافية والرسومات اليدوية التي ظلت مصدر المعلومات الوحيد المتاح للباحثين لما يقارب قرن من الزمان.

وقد تم تشييد البناء التحتي للمقبرة في بدايات القرن الرابع قبل الميلاد للملكة الزوجة” خينوة ” وتقع هذه الغرف على عمق 6 أمتار تحت الهرم.

وقال مدير الآثار، عبد الرحمن محمد عبد الرحمن، لوكالة السودان للأنباء،  ‘‘ تم التخطيط لفتح مقبرة الملكة” خينوة ” للجمهور نسبة لأهميتها التاريخية وذلك بعد اتخاذ كل تدابير الصيانة والسلامة ’’.

وشيد ملوك وملكات (مروى) إمبراطورية جنوب الشلال الأول تمتد بامتداد حدود السودان الحالية، وكان مركز هذه المملكة في العاصمة (مروى) الواقعة على بعد 200 كلم شمالي الخرطوم، وحتى انهيار مملكة مروى في القرن الرابع الميلادي كان الحكام يدفنون في جبانات ملكية وسط الجبال الواقعة إلى الشرق من عاصمتهم، وتعتبر الملكة “خينوة”  واحدة من هؤلاء الحكام.

وكان وزير السياحة والآثار السوداني، محمد عبدالكريم الهد، قد أعلن في أبريل 2013م، بأن دولة ” قطر ستتبنى ترميم الآثار بتقديم الاستشارات العلمية للمركز القومي للآثار وتأهيل المتحف السوداني القومي وإعادة ترميم التحف فيه للحفاظ على مقتنيات البلاد الثمينة من الاندثار”، إلا ان المشروع تحول اليوم للحفريات والاستكشافات الأثرية – بحسب تقرير نشره موقع (المونيتور) في شهر ديسمبر من العام الماضي.

وكشف تقرير، عن تحول (المشروع القطري السوداني للآثار) من أهدافه – المُعلنة – في تهيئة المنطقة المحيطة بأهرام السودان من أجل تحويلها لمكان جاذب للسياحة العالمية، إلى مشروع لإجراء حفريات اختبارية لاكتشاف ميزات جديدة في منطقة الأهرامات السودانية.

الخرطوم- الطريق

إعادة فتح مقبرة ملكية في السودان للمرة الأولى منذ 100 عامhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/ihram21-300x173.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/ihram21-95x95.jpgالطريقأخبارآثارأعلنت البعثة القطرية لأهرامات السودان، اليوم الخميس، عن إعادة فتح غرفة الدفن لهرم ملكي في منطقة (مروي) للمرة الأولى، خلال قرن من الزمان، وذلك بهدف التوثيق والبحث الآثاري، حيث تستهدف صيانة وترميم ودراسة أكثر من 100 هرم بالجبانة الملكية في مروى بواسطة فريق من الخبراء السودانيين والأجانب. وسبق أن تم...صحيفة اخبارية سودانية