دعت الحكومة المصرية،  لعقد اجتماع سداسى يضم وزراء الخارجية والري فى مصر والسودان وإثيوبيا لتذليل العقبات التى تواجه المسار الفنى والدراسات الفنية لسد النهضة الاثيوبي.

ورحج المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، أحمد ابو زيد، أن يلتئم الاجتماع السداسي بالعاصمة المصرية القاهرة دون ان يحدد مواعيده.

وكشف أبو زيد، عن مشاورات بين مصر والسودان وإثيوبيا لتحديد موعد للاجتماع السداسي – وهي ما تزال جارية- للاتفاق حول هذا الموعد بما يتوافق مع ارتباطات والتزامات الوزراء الستة.

وقال “تم التشاور بين البلدان الثلاث والاتفاق على أهمية عقد الاجتماع السداسى قبل الثلاثى؛ لكى يعطى الخطوط الاسترشادية للإجتماع الفنى، وتناول الموضوع بكافة جوانبه السياسة والفنية فى هذا المنعطف المهم فى مسار المفاوضات حول سد النهضة”.

ولفت المتحدث باسم وزارة الخارجية، إلى أنه لا يوجد تأجيل للاجتماع الثلاثى الفنى.

وكان مقررا ان تستضيف الخرطوم 21- 22 من نوفمبر الجاري اجماعات فنية حول سد النهضة، لكنها لم تتم ولم يعلن رسميا اعلان تاجيلها غير ان تقاير اعلامية رجحت رفض تاجيلها على خلفية الازمة الناشبة بين ايام بين الخرطوم والقاهرة.

وأضاف المسؤول المصري، أن “الاجتماع الثلاثى الفنى الأخير بالقاهرة، وما قبله، لم يحدث بهما القدر المتوقع من القدرة على تجاوز العقبات الفنية، وبالتحديد ما يتعلق بالدراسات، والجهة التى ستقوم بها، ومحاولة حل الخلافات بين المكتبين الفرنسى والهولندى، وبالتالى رأت مصر انه من الضرورى أن يشارك الشق السياسى من خلال وزراء الخارجية فى الاجتماع القادم مع وزراء الرى لتناول الموضوع بصورة أكبر”.

وأوضح أن التناول سيتضمن، مسألة الوقت الذى يتم استهلاكه فى التفاصيل الفنية، وعدم القدرة- حتى الآن- على إطلاق مسار الدراسات المتعلقة بالسد، وايضا مسألة التأكيد مجددا على محورية إعلان المبادىء الثلاثي الذى وقع بين الرؤساء الثلاثة فى مارس الماضى بالخرطوم، والتاكيد على أهمية ان تتسق كافة المسارات الفنية مع ما تم الاتفاق عليه فى إعلان المبادئ.

وتتخوف مصر من ان يؤثر سد النهضة على حصتها من مياه النيل، الا ان اثيوبيا اكدت في جلسات محادثات عدة ان مشروعها لن يؤثر على مجرى النيل في مصر والسودان.

وبدأت اديس ابابا  العام 2013 بتحويل مياه نهر النيل الازرق لبناء سد النهضة المثير للجدل، والذي من المفترض ان يولد ستة آلاف ميغاواط من الكهرباء، وسيتحول لان يصبح اكبر سدود القارة الافريقية عند الانتهاء منه في العام 2017.

الطريق+وكالات

مصر تدعو لاجتماع سداسي لوزراء الخارجية والري مع السودان وإثيوبياhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/سد-النهضة4-300x180.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/سد-النهضة4-95x95.jpgالطريقأخبارمياه النيلدعت الحكومة المصرية،  لعقد اجتماع سداسى يضم وزراء الخارجية والري فى مصر والسودان وإثيوبيا لتذليل العقبات التى تواجه المسار الفنى والدراسات الفنية لسد النهضة الاثيوبي. ورحج المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، أحمد ابو زيد، أن يلتئم الاجتماع السداسي بالعاصمة المصرية القاهرة دون ان يحدد مواعيده. وكشف أبو زيد، عن مشاورات بين...صحيفة اخبارية سودانية