اعلن وزير الاعلام السوداني، احمد بلال عثمان، قرب انتهاء حكومته من انشاء “مركز خاص” لمراقبة الاعلام الالكتروني والحد من عملية النشر “الكاذب” على حد قوله.

وتعاني وسائل الإعلام التقليدية في السودان سلسلة من المضايقات الأمنية والرقابة والتدخلات الحكومية في عمل الصحف. ولجأ الصحافيون في السودان إلى إيجاد منابر بديلة على الانترنت للإفلات من الحصار الأمني والمضايقات الحكومية.

وتشير (الطريق)، إلى انه لا يوجد قانون مختص بالصحافة الالكترونية في السودان، وان قضايا النشر الالكتروني يتم التعامل معها وفقا للقانون الجنائي السوداني وقوانين المعلوماتية. وتشكو صحف الكترونية سودانية، من محاولات تهكير وتخريب لمواقعها على الانترنت.

واشار بلال، الى ان مركز المراقبة الحكومي-لم يحدد طبيعته القانونية- “سيرى النور قريبا”. وقال “ما يتناوله الاعلام الالكتروني يحمل كثير من الاكاذيب التي يستوجب التعامل معها بجدية”.

في سياق متصل، اعلن بلال، قرب الانتهاء من قانون جديد للصحافة والمطبوعات. في وقت اوضح بان الملحقيين الاعلاميين المختارين حديثا سيباشرون عملهم بسفارات السودان الخارجية الشهر المقبل، ولفت لدى تلاوته تقرير وزارته امام البرلمان اليوم الاثنين، الى انهم ولاول مرة يضعون معايير لاختيار الملحقين الاعلاميين، واكد اخضاعهم لدورات تدريبية ولغات بالتعاون مع وزارة الخارجية.

واوصي التقرير بضرورة مراجعه التشريعات التي تنظم العمل الاعلامي بالبلاد وتنفيذ مقررات مؤتمر قضايا الاعلام. علاوة على زياده الملحقيات الاعلامية بالخارج خاصة بالدول ذات التأثير في القرارات السياسية والدول المعادية للسودان والدول ذات الثقل للجالية السودانية.

الخرطوم- الطريق

السودان يعلن عن انشاء (مركز خاص) لمراقبة الاعلام الإلكترونيhttps://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/الصحافة-الالكترونية.jpg?fit=300%2C168&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/الصحافة-الالكترونية.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارحرية الانترنت,حرية صحافة  اعلن وزير الاعلام السوداني، احمد بلال عثمان، قرب انتهاء حكومته من انشاء 'مركز خاص' لمراقبة الاعلام الالكتروني والحد من عملية النشر 'الكاذب' على حد قوله. وتعاني وسائل الإعلام التقليدية في السودان سلسلة من المضايقات الأمنية والرقابة والتدخلات الحكومية في عمل الصحف. ولجأ الصحافيون في السودان إلى إيجاد منابر بديلة على...صحيفة اخبارية سودانية