عبرت سفارات دول الولايات المتحدة الامريكية، وبريطانيا وكندا وهولندا في الخرطوم، عن قلقها العميق ازاء حكم الردة  الصادر في مواجهة المواطنة السودانية مريم يحي إبراهيم اسحق.

 وأدانت محكمة سودانية الاحد، مريم يحي ابراهيم ، بالردة وأصدرت المحكمة حكما بإعدام الفتاة، وامهلتها حتي جلسة الخامس عشر من مايو الجاري للاستتابة او تنفيذ عقوبة الإعدام.

ودعت السفارات في بيان مشترك اطلعت عليه (الطريق) اليوم الثلاثاء، حكومة السودان لإحترام حرية وحق تغيير الديانة او العقيدة، وهو حق مكتسب في قانون حقوق الانسان الدولي و ايضا منصوص في دستور السودان المؤقت لعام 2005.

وحث البيان السلطات القانونية فى السودان للتعامل مع قضية السيدة مريم بعدالة ورحمة لتتماشى مع قيم الشعب السوداني.

وابدى البيان قلق السفارات بخصوص الحكم القاسي المحتمل اذا ما ادينت بالزنا.

وأدانت محكمة جنايات الحاج يوسف، برئاسة القاضي عباس الخليفة، الفتاة تحت المادة (126) من القانون الجنائي السوداني المتعلقة بالردة – وهي ترك الدين الاسلامي واعتناق ديانة اخرى- والمادة (146) الزنا من نفس القانون.

وتتهم الفتاة بانها اعتنقت الديانة المسيحية وتزوجت من رجل مسيحي وحبلت منه.

 وأطلق ناشطون سودانيون الاثنين، حملة متنامية على مواقع التواصل الاجتماعي ضد الحكم الصادر بإدانة مريم يحي بتهمة الردة و اعدامها اذا لم تعلن توبتها خلال ثلاثة ايام، مستنكرين الحكم و مطالبين بوقف تنفيذه.

الخرطوم- الطريق 

(سفارات) قلقة إزاء حكم (الردة) الصادر بحق أمراة سودانية https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/كنيسة-300x228.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/كنيسة-95x95.jpgالطريقأخبارالتزامات السودان بموجب العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسة,حقوق إنسانعبرت سفارات دول الولايات المتحدة الامريكية، وبريطانيا وكندا وهولندا في الخرطوم، عن قلقها العميق ازاء حكم الردة  الصادر في مواجهة المواطنة السودانية مريم يحي إبراهيم اسحق.  وأدانت محكمة سودانية الاحد، مريم يحي ابراهيم ، بالردة وأصدرت المحكمة حكما بإعدام الفتاة، وامهلتها حتي جلسة الخامس عشر من مايو الجاري للاستتابة او...صحيفة اخبارية سودانية