دعا وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، نظيره السوداني، ابراهيم غندور، لإنهاء النزاعات في السودان، لا سيما في إقليم دارفور. وعقد الرجلان لقاءاً نادراً على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتفرض الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات اقتصادية على الخرطوم، منذ العام 1997م، وظلت العلاقات بين البلدين متوترة في غالب الأحيان، وتضع امريكا السودان في قائمة البلدان الراعية للإرهاب. إلا أن ذلك لم يمنع البلدين من تنظيم هذا اللقاء الثنائي الاستثنائي بين كيري وغندور.

ولم يدل أي من وزيري الخارجية بتصريحات أمام الصحافيين، واكتفيا بالمصافحة.

وإثر الاجتماع قالت الخارجية الأميركية إن كيري “أكد الالتزام الدائم للولايات المتحدة بإنهاء النزاعات الداخلية في السودان”، دون تسمية دارفور، ولفت إلى أن “واشنطن تعمل من أجل سلام دائم وعملية سياسية تشمل أكبر عدد ممكن من السودانيين”.

كذلك أوضح المتحدث باسم كيري، جون كيربي، أن وزير الخارجية الأميركي شدد على أنه “لا حلول عسكرية لهذه النزاعات”.

وأسفر النزاع بين الحكومة والحركات المسلحة في دارفور، منذ العام 2003، عن سقوط أكثر من 300 ألف قتيل ونزوح 2.5 مليون شخص.

الخرطوم – الطريق + وكالات

لقاء نادر بين (كيري) و (غندور) ودعوة أمريكية لإنهاء النزاعات في السودانhttps://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/10/ghandour_kary.jpg?fit=300%2C168&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/10/ghandour_kary.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارعلاقات خارجيةدعا وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، نظيره السوداني، ابراهيم غندور، لإنهاء النزاعات في السودان، لا سيما في إقليم دارفور. وعقد الرجلان لقاءاً نادراً على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة. وتفرض الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات اقتصادية على الخرطوم، منذ العام 1997م، وظلت العلاقات بين البلدين متوترة في غالب الأحيان، وتضع امريكا...صحيفة اخبارية سودانية