أعلن صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونسيف)، ان وساطة قادتها قوات اُممية أفلحت في إنهاء احتجاز  الأطفال المختطفين في منطقة أبيي، بأيدي مسلحين، منذ بداية مارس الفائت.

واختطفت مجموعة مسلحة مجهولة، في الثاني من مارس الماضي، أطفال تتراوح أعمارهم بين 6 – 12 سنة، في أعقاب هجوم على قرية ماريال أشاك، في أبيي.

واطلق سراح الأطفال، وهم فتاتان وصبيان، بعد وساطات قبلية بمساعدة قوات الأمم المتحدة المؤقتة للأمن لأبيي (يونيسفا). وأوضحت (اليونيسيف) انها تقدم وشركاؤها المساعدة في لم شمل الأطفال مع عائلاتهم، كما تقدم لهم الإستشارة والدعم النفسي اللازمين.

وقال ممثل (اليونيسيف) في السودان، جيرت كابليري، في بان اطلعت عليه (الطريق) اليوم الخميس: ” أن اليونيسيف تدين بشدة كل أنواع إختطاف الأطفال، وأن الأطفال ليسوا سلعة، ولا يجب إطلاقاً احتجازهم للفدية أو لأي نوع آخر من التعويض. إن اي بلد، أومنطقة، أومجتمع يزدهر إذا كان الإستثمار في الصحة، والتنمية، والحماية ضد العنف وسوء المعاملة والإستغلال للفتيات والصبيان على رأس الأولويات باتفاق الجميع”.

الخرطوم – الطريق

إنهاء احتجاز الأطفال المختطفين في أبيي استجابة لوساطة اُمميةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/06-01-2012-UnicefLibya-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/06-01-2012-UnicefLibya-95x95.jpgالطريقأخباراطفال السودان أعلن صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونسيف)، ان وساطة قادتها قوات اُممية أفلحت في إنهاء احتجاز  الأطفال المختطفين في منطقة أبيي، بأيدي مسلحين، منذ بداية مارس الفائت. واختطفت مجموعة مسلحة مجهولة، في الثاني من مارس الماضي، أطفال تتراوح أعمارهم بين 6 - 12 سنة، في أعقاب هجوم على قرية ماريال أشاك،...صحيفة اخبارية سودانية