حذر وزير البيئة والغابات السوداني، حسن عبد القادر هلال، من تحول السودان الى مكب للنفايات الإلكترونية، وأشار الى أن السودانيين يتعاملون بعفوية في إستخدام الاجهزة الالكترونية من موبايلات وكمبيوترات وألعاب.

وأوضح أن هذه الأجهزة سريعة التلف وعمرها قصير، وبالتالى تتحول الى نفايات تحوى مواداً مسرطنة، وهى موجودة في المنازل والمكاتب وتعرض حياة الملايين للخطر.

 وقال في ورشة بالخرطوم،  اليوم الثلاثاء، “ان السودان يواجه خطر متعلق بالنفايات الإلكترونية لاسيما وانه لا توجد تشريعات وقوانين تحد من هذا الخطر”.

وكشف هلال عن تقديم وزارته لمشروع قومى لإدارة النفايات.

وتكتمت الحكومة السودانية على أشهر قضية تورط اكثر من (30) وزيراً في فضيحة دخول نفايات إلكترونية مسرطنة للبلاد نهايات العام 2009م، وتلقيها كهبات من دول عربية لصالح مشروعات خيرية يشرف عليها وزراء.

وحققت السلطات وقتها مع رؤساء تحرير اكثر من ست صحف تناولت الموضوع قبل أن تحظر النشر عن طريق نيابة الصحافة والمطبوعات، وتم تقديم خبير إشعاعات ورئيس منظمة لتقنية المعلومات كان بمثابة مصدر لهذه الصحف للمحاكمة في 2010م.

من جهتها حذرت وزيرة العلوم والاتصالات، تهاني عبدالله، من كارثة بيئية محتملة جراء التخلص غير السليم من الأجهزة الإلكترونية القديمة، وأشارت في منتدى لمجلس الوزراء، امس الاثنين، الى الزيادة المطردة وسط السودانيين في استخدام الهواتف وأجهزة الحاسوب.

واقرت عبدالله، بوجود صعوبات في الأطر والتشريعات القانونية الكفيلة بجمع هذه المعدات وإدارتها، وطالبت باعادة النظر في التشريعات الحاكمة للبيئة.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/nifaiaaat-300x188.pnghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/nifaiaaat-95x95.pngالطريقأخبارالصحة حذر وزير البيئة والغابات السوداني، حسن عبد القادر هلال، من تحول السودان الى مكب للنفايات الإلكترونية، وأشار الى أن السودانيين يتعاملون بعفوية في إستخدام الاجهزة الالكترونية من موبايلات وكمبيوترات وألعاب. وأوضح أن هذه الأجهزة سريعة التلف وعمرها قصير، وبالتالى تتحول الى نفايات تحوى مواداً مسرطنة، وهى موجودة في المنازل والمكاتب...صحيفة اخبارية سودانية