تعهدت قوى “نداء السودان” بمواصلة حملة “ارحل”، التي اطلقتها قبيل الانتخابات، إلى حين إسقاط النظام الحاكم، وأعلنت بانها لن تعترف بنتائج الانتخابات الرئاسية والعامة، التي اجريت في السودان، الاسبوع الماضي.

 وقالت بان الانتخابات كشفت عن مقاطعة واسعة في اوساط السودانيين للعملية في كافة مدن السودان واريافه.

وأعلنت قوى “نداء السودان” عن خطتها لابتدار حملة دبلوماسية للقاء رؤساء الدول الغربية والاوربية والافريقية، للضغط على الحزب الحاكم بغية الوصول الى حوار بناء وشفاف وايقاف الحرب في مناطق النزاعات.

وقادت قوى “نداء السودان”- ائتلاف المعارضة الرئيسي في البلاد – حملة واسعة لحث أنصارها على مقاطعة الانتخابات السودانية، شملت أكثر من 12 ولاية، وواجهتها السلطات الامنية بالقمع والعنف في معظم الأحيان.

وقال عضو قوى “نداء السودان”، صديق يوسف، في مؤتمر صحفي، بالخرطوم اليوم الاحد، ان تنسقية نداء السودان لن تعترف بنتائج الانتخابات، والحكومة المرتقبة.

واشار إلى ان اطراف المعارضة تعتزم ابتدار حملة دبلوماسية في الفترة المقبلة للقاء رؤوساء الدول الغربية والافريقية والاوربية لاستصدار قرار من مجلس الامن الدولي يمنع سلاح الطيران في مناطق الحرب. وقال: ” نريد ان نخرج بقرار يمنع سلاح الطيران، ضمن حزمة تفاهمات سنجريها مع المجتمع الدولي والمنظمات الدولية في الفترة المقبلة “.

وأشار يوسف، إلى ان الجبهة الثورية مستعدة لايقاف الحرب في مناطق النزاعات الى جانب التزامها بتمرير المساعدات الانسانية. ودعا الحكومة الى اعلان قرار  موازٍ للجبهة الثورية وايقاف الحرب.

واوضح صديق ان حملة “ارحل”، التي اطلقتها تنسيقية نداء السودان، مستمرة الى حين رحيل النظام الحاكم.

واضاف يوسف: “على الرغم من اصرار الحزب الحاكم على قيام الانتخابات إلا انها كشفت مقاطعة واسعة للسودانيين امتدت إلى كل مدن السودان واريافه “.

واتهم صديق، الأمن السوداني بمراقبة النشطاء والفاعلين السياسيين وقيادات الاحزاب بالتزامن مع بدء عملية الاقتراع، ونشر عناصر أمنية قرب مقار الاحزاب ومنازلهم. ولفت إلى ان “هذه الاجراءات تظهر تخوف الحزب الحاكم من أطراف المعارضة”.

في السياق، قالت عضو قوى “نداء السودان”، القيادية في حزب الأمة القومي المعارض، مريم الصادق المهدي، ان “ملايين السودانيين قاطعوا الانتخابات لنجاح حملة “ارحل” التي اطلقتها تنسيقية نداء السودان”.

ولفتت مريم إلى ان “الحكومة فقدت مصداقيتها وجديتها إزاء الحوار وفقدت المجتمع الدولي باصرارها على قيام الانتخابات”.

وأكدت المهدي، على ترتيب تحالف نداء السودان لاطلاق حملة دبلوماسية للقاء رؤوساء الولايات المتحدة الاميركية ودول اوربية وافريقية معنية بالشأن السوداني للضغط على الحكومة.

 وقالت مريم: “ان تنسقية نداء السودان تعتزم تشكيل حكومة انتقالية فترتها من عام إلى 6 اعوام وفق الاعلان الدستوري والبديل الديمقراطي وهما وثيقتان اقرتهما اطراف المعارضة”.

وشددت مريم على ان “تحالف نداء السودان ،الممثل لتطلعات وآمال السودانيين، لن يستجيب إلى دعوات حوار يطلقها الحزب الحاكم دون تنفيذ خطوات عملية بايقاف الحرب واعلان اجندتها وتوقيتاتها بشكل مباشر”.

 وتابعت: “لن نشارك في حوار يمدد فيه الحزب الحاكم السلطة لنفسه ساعة بساعة وعام بعد عام لن ندخل من هذا الباب مجددا “.

واكدت مريم ان “تحالف نداء السودان يرتب لاطلاق حملة لايقاف الحرب ومعالجة قضية الاسرى والضحايا بين الجانبين”.

وقالت مريم: “ان تنسيقية نداء السودان كلفت لجنة تضم صديق يوسف وبابكر احمد الحسن ومريم الصادق بالتخطيط لمهام المرحلة المقبلة لرسم آليات العمل واستمرار حملة “ارحل”.

وتوقعت مريم “هجمة شرسة من النظام، في الفترة التي تلي عملية اعلان نتائج الانتخابات، على المعارضين والفاعلين السياسيين والمدنيين”.

تقارير – الطريق

قوى نداء السودان: حملة "ارحل" مستمرةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/03/40-300x240.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/03/40-95x95.jpgالطريقتقاريرالانتخابات,تحالف المعارضةتعهدت قوى 'نداء السودان' بمواصلة حملة 'ارحل'، التي اطلقتها قبيل الانتخابات، إلى حين إسقاط النظام الحاكم، وأعلنت بانها لن تعترف بنتائج الانتخابات الرئاسية والعامة، التي اجريت في السودان، الاسبوع الماضي.  وقالت بان الانتخابات كشفت عن مقاطعة واسعة في اوساط السودانيين للعملية في كافة مدن السودان واريافه. وأعلنت قوى 'نداء السودان' عن...صحيفة اخبارية سودانية