أعلنت جبهة التحرير الإرترية المعارضة، إعتقال الأمن السوداني، إثنين من قادتها بمدينة كسلا، شرقي البلاد، وترحيلهما إلى العاصمة الخرطوم.

وقال بيان صادر عن الجبهة، اليوم الثلاثاء، إن “أجهزة الأمن السودانية في مدينة كسلا، إستدعت رئيسها حسين خليفه، وعضو لجنتها التنفيذية عبدالله صالح حمدوي، وتم نقلهما فوراً الى الخرطوم ليوضعا في الحجز منذ يوم 30 يناير الماضي، دون أن نعرف مصيرهم’’.

والجبهة التحرير الإريترية، إحدى التنظيمات السياسية المعارضة لنظام الحكم في إريتريا، ويقيم عدد من قادتها في السودان، لكن الحكومة السودانية منعتهم من ممارسة أى نشاط سياسي، عقب تقاربها مع الحكومة الإريترية، في السنوات الأخيرة.

وأشار البيان الذي إطلعت عليه (الطريق) إلى أن الجبهة ظلت تحترم القانون والنظم السائدة في السودان وعلاقاته السياسية والدبلوماسية. وناشد  السلطات السودانية بإطلاق سراح قادتها المعتقلين فوراً.

واعتقل الأمن السوداني خلال الأعوام الماضية مجموعة من قيادات المعارضة والناشطين الإرتريين، لفترات متفاوتة، بسبب ضغوط تقوم بها السفارة الإرترية في الخرطوم، والسلطات الأمنية في اسمرا على الحكومة السودانية، بغرض التضييق على النشاط المعارض لها في السودان.

الخرطوم- الطريق

المعارضة الإرترية تعلن إعتقال (2) من قادتها بالسودانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/02/wey-300x197.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/02/wey-95x95.jpgالطريقأخبارانتهاكات الأجهزة الأمنيةأعلنت جبهة التحرير الإرترية المعارضة، إعتقال الأمن السوداني، إثنين من قادتها بمدينة كسلا، شرقي البلاد، وترحيلهما إلى العاصمة الخرطوم. وقال بيان صادر عن الجبهة، اليوم الثلاثاء، إن 'أجهزة الأمن السودانية في مدينة كسلا، إستدعت رئيسها حسين خليفه، وعضو لجنتها التنفيذية عبدالله صالح حمدوي، وتم نقلهما فوراً الى الخرطوم ليوضعا في...صحيفة اخبارية سودانية