اتسعت رقعة العمليات العسكرية ، بولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق، ففي اعقاب عمليات عسكرية بين القوات الحكومية وقوات الحركة الشعبية- شمال قرب حامية كندكيل، بمنطقة الدلنج، مطلع ديسمبر الحالي، تجددت المعارك مرة اخرى، اليوم الثلاثاء، بمنطقة ودبوك غربي الباو، بولاية النيل الازرق.

واعلن المتحدث العسكري باسم قوات الحركة الشعبية- شمال، ارنو نقوتلو لودي، في بيان صحفي اطلعت عليه (الطريق)، اليوم الثلاثاء، ان قواته تمكنت من “نصب كمين للقوات الحكومية بمنطقة ودبوك بمحلية الباو واوقعت 7 قتلى في صفوف القوات الحكومية والاستيلاء على الاسلحة والذخائر”.

ولم يتسن لـ( الطريق) الحصول على تعليق فوري من متحدث الجيش الحكومي.

و أدى انهيار المحادثات بين الحكومة والحركة الشعبية -شمال في اديس ابابا، الشهر الماضي، الى زيادة الاعتماد العسكري للطرفين. إذ زادت وتيرة المعارك العسكرية التي شهدت هدنة لشهور .

وكان رئيس الوفد الحكومي للمفاوضات مع الحركة الشعبية- شمال، ابراهيم محمود، اعلن الغاء وقف اطلاق النار الذي اعلنه الرئيس السوداني، في سبتمبر الماضي. وذلك في مؤتمر صحفي اواخر نوفمبر الماضي.

واكد المتحدث العسكري لقوات الحركة الشعبية استمرار قواته في المعارك العسكرية المرتقبة.

وكانت قوى الاجماع الوطني المعارضة في السودان، قد اعربت عن قلقها من عودة الحرب بين الحكومة والحركة الشعبية. وطالبت الطرفين بالاتجاه الى الحلول السلمية بدلا من الآلة العسكرية.

الخرطوم – الطريق

تصاعد المعارك العسكرية بين الحكومة و "الشعبية" بجنوب كردفان والنيل الازرقhttps://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/splmn.jpg?fit=300%2C213&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/splmn.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارجنوب كردفاناتسعت رقعة العمليات العسكرية ، بولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق، ففي اعقاب عمليات عسكرية بين القوات الحكومية وقوات الحركة الشعبية- شمال قرب حامية كندكيل، بمنطقة الدلنج، مطلع ديسمبر الحالي، تجددت المعارك مرة اخرى، اليوم الثلاثاء، بمنطقة ودبوك غربي الباو، بولاية النيل الازرق. واعلن المتحدث العسكري باسم قوات الحركة الشعبية- شمال،...صحيفة اخبارية سودانية