وقع وزراء الخارجية والري في السودان ومصر وأثيوبيا، اليوم الثلاثاء، في ختام اجتماعات عقدت بالخرطوم واستمرت لثلاثة ايام على وثيقة تضمنت عدداً من اﻻتفاقات بخصوص “سد النهضة“.

وأعلن وزير الخارجية السوداني، ابراهيم غندور، اتفاق البلدان الثلاثة على الشركات الاستشارية، التي ستجري الدراسة حول سد النهضة، وهي “ارتيليا” و”بي آر أل”، الفرنسيتين بجانب الاتفاق على الاسراع في إجراءات الدراسة. وحددت مدة زمنية لتنفيذ دراسات السد في مدة تتراوح ما بين 8 أشهر إلى عام،

ووافق الوزراء الثلاثة،على عقد جولة جديدة من المباحثات في الأسبوع الأول من فبراير القادم، يشارك فيها وزراء الخارجية والري بهدف استكمال بناء الثقة بين الدول الثلاث.

ووصف غندور، في مؤتمر صحفي مشترك ، الوثيقة التي تم توقيعها بـ”التاريخية”. وقال ” تم الاتفاق أيضاً على الالتزام بوثيقة إعلان المبادئ، التي وقعها رؤساء الدول الثلاث بالخرطوم في مارس الماضي”.

وأشار الى أن الأطراف الثلاثة اتفقت أيضاً على الاستمرار في “بناء الثقة”، وعلى استئناف الاجتماع على نفس مستوى التمثيل بعد شهر، دون أن يحدد المكان.

وقال غندور “وثيقة الخرطوم الجديدة، تُعد وثيقة قانونية، وملزمة للدول الثلاث، بعد أن تم التوقيع عليها، وأن هذه الاتفاقية تضمنت الرد على جميع الشواغل التي أثارتها الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا خلال الاجتماعات”.

في وقت أعلنت الخارجية المصرية “نجاح المفاوضات بالتوصل لاتفاق بين مصر وإثيوبيا والسودان  بشأن مشروع سد النهضة”.

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية، أن دول مصر والسودان وإثيوبيا نجحت في التوصل إلى اتفاق حول الخطوات المستقبلية بخصوص سد النهضة، والالتزام الكامل  بالمبادىء التي تم الاتفاق عليها، وأنه لم يتم حتى الآن الإعلان عن المبادىء التي تم الاتفاق عليها وعرضها على الشعب.

وتتخوف مصر من ان يؤثر سد النهضة على حصتها من مياه النيل، الا ان اثيوبيا اكدت في جلسات محادثات عدة ان مشروعها لن يؤثر على مجرى النيل في مصر والسودان.

وبدأت اديس ابابا  العام 2013 بتحويل مياه نهر النيل الازرق لبناء سد النهضة المثير للجدل، والذي من المفترض ان يولد ستة آلاف ميغاواط من الكهرباء، وسيتحول لان يصبح اكبر سدود القارة الافريقية عند الانتهاء منه في العام 2017.

الخرطوم- الطريق

اتفاق جديد حول سد النهضة بين دول مصر والسودان واثيوبياhttps://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/eee1.jpg?fit=300%2C168&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/eee1.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارمياه النيل وقع وزراء الخارجية والري في السودان ومصر وأثيوبيا، اليوم الثلاثاء، في ختام اجتماعات عقدت بالخرطوم واستمرت لثلاثة ايام على وثيقة تضمنت عدداً من اﻻتفاقات بخصوص “سد النهضة“. وأعلن وزير الخارجية السوداني، ابراهيم غندور، اتفاق البلدان الثلاثة على الشركات الاستشارية، التي ستجري الدراسة حول سد النهضة، وهي “ارتيليا” و”بي آر أل”،...صحيفة اخبارية سودانية