قال رئيس المجلس التشريعي بولاية القضارف، شرقي السودان، محمد عبد الله المرضي، ان” الجيش الاثيوبي استولى على ثلاث مناطق بشرق السودان – لم يسمها- وأعلن عن اختطاف مليشيات اثيوبية لـ 20 مواطناً سودانياً، بمنطقة باسوندة، قبل  الإفراج عنهم مقابل فدية مالية، قدرها 360 مليون جنيه.

وذكر المرضي، فى تصريحات صحفية، عقب لقائه رئيس البرلمان ابراهيم احمد عمر، اليوم الخميس، ان “المليشيات الاثيوبية تحتل مساحة مليون فدان بمحليات الفشقة وباسنودة وقريشة والقلابات الشرقية، المتاخمة لحدود اثيوبيا”،  واشار الى انها “اراضٍ خصبة ومنبسطة وذات مناخ متوازن وانتاجية عالية”.

واعلن المرضي، ان ولايته لا تمانع من الدخول في استثمارات مع اثيوبيا، لكن وفقاً لقانون الاستثمار السوداني، ولفت إلى ان مزراعين سودانيين يؤجرون اراضيهم بمبالغ مضاعفة عن الايجار المتعارف عليه، للجانب الاثيوبي.

وقال المرضي، ان الهجمات المتكررة من الجانب الاثيوبي دفعت بعض المواطنين السودانيين غلى هجر اراضيهم وقراهم. وحذر من خطورة التعديات على المزارعين.

وطلب المرضي، من البرلمان ان يوجه الحكومة المركزية بترسيم الحدود بين السودان واثيوبيا، والتي “بدأت بالفعل بوضع نقاط ودوائر محددة فى العام 2004م”- على حد قوله.

وقال المرضي، ان “رئيس البرلمان ابراهيم احمد عمر،  وعده بالتدخل فوراً، واجراء اتصالات بوزارات الدفاع والداخلية والخارجية”، واعتبر المرضي ان ما يجري من تعديات “انتهاك للسيادة السودانية”.

الخرطوم – الطريق

مسئول بولاية القضارف: الجيش الاثيوبي سيطر على 3 مناطق بشرق السودانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/07/ee-300x148.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/07/ee-95x95.jpgالطريقأخبارشرق السودانقال رئيس المجلس التشريعي بولاية القضارف، شرقي السودان، محمد عبد الله المرضي، ان' الجيش الاثيوبي استولى على ثلاث مناطق بشرق السودان - لم يسمها- وأعلن عن اختطاف مليشيات اثيوبية لـ 20 مواطناً سودانياً، بمنطقة باسوندة، قبل  الإفراج عنهم مقابل فدية مالية، قدرها 360 مليون جنيه. وذكر المرضي، فى تصريحات صحفية، عقب...صحيفة اخبارية سودانية