رحب برنامج الأغذية العالمي بالأمم المتحدة  في السودان، اليوم  الاربعاء، بمساهمة قدرها 12.5 مليون يورو من مكتب المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية والحماية المدنية (إيكو) وذلك لدعم عمليات الاغاثة المختلفة التي ينفذها برنامج الأغذية العالمي في البلاد.

ويعتزم البرنامج استخدام الجزء الأكبر من المساهمة وقدره 10.5 مليون يورو لتوفير الذرة (من المواد الغذائية الأساسية في السودان) إلى 137,000 شخص من النازحين في دارفور لمدة ثلاثة أشهر وبقوليات لأكثر من 180,000 من اللاجئين من مواطني جنوب السودان لمدة ستة أشهر. كما من المقرر المساهمة لدعم 88,200 من النازحين في دارفور بتحويلات نقدية في شكل قسائم لمدة ثلاثة أشهر.

وقال الممثل والمدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي في السودان عدنان خان “نحن ممتنون للمفوضية الأوروبية لهذه المساهمات التي جاءت في وقتها والتي ستسمح للبرنامج بالوفاء بالتزاماته تجاه الفئات المستضعفة التي تحتاج إلى المساعدة”. وتابغع في بيان اطلعت عليه (الطريق) “وستتيح المساهمة لنا كذلك دعم الخدمات الجوية الانسانية التي يديرها برنامج الأغذية العالمي والتي تعتبر لا غنى عنها بالنسبة للعاملين في مجال الإغاثة الإنسانية الذين يخدمون المستضعفين في المناطق النائية في جميع أنحاء السودان”.

واشار البيان الى انه من المقرر استخدام مليوني يورو من المساهمة في دعم الخدمات الجوية الانسانية بالأمم المتحدة في السودان (يونهاس) والتي تقدم خدمة جوهرية للمجتمع الانساني في البلاد.

من جهته، قال مدير العمليات بمكتب المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية والحماية المدنية،  جون لوي دو براور: “الوضع الانساني في أجزاء عديدة من السودان حرج كما يتضح من موجة النزوح الجديدة للسكان والزيادة في عدد الوافدين من جنوب السودان. أكثر من 5 ملايين شخص يحتاجون للمساعدة العاجلة. سيساعد دعمنا لبرنامج الاغذية العالمي العاملين في المجال الانساني على الوصول للذين يعانون سوء التغذية وكذلك السكان المشردين لنخفف عنهم عبء تلبية احتياجاتهم الملحة. نحن ملتزمون بالاستمرار في تقديم المساعدات الإنسانية للناس الأكثر احتياجاً في السودان حسبما تستدعي الحاجة”.

وفي خلال السنتين الماضيتين، ساهمت المفوضية الأوروبية بمبلغ قدره 26.6 مليون يورو لعمليات برنامج الأغذية العالمي في السودان والتي مكنته من توفير قدر كبير من الدعم الغذائي للفئات المستضعفة والأشخاص غير الآمنين غذائياً في مختلف أنحاء البلاد ويشمل التحويلات النقدية وبرامج التغذية وتوزيع الغذاء العام في إقليم دارفور وفي ولايات كسلا والبحر الأحمر والنيل الابيض.

 ومنذ 2011، ساهمت المفوضية بإجمالي 177 مليون يورو للخدمات الجوية الانسانية التابعة للأمم المتحدة (يونهاس) والتي مكنتها من الاستمرار في خدمة المجتمع الانساني بطريقة فعالة وآمنة وموثوق بها.

وعمليات برنامج الاغذية العالمي في السودان من أكبر وأكثر العمليات تعقيداً لدى البرنامج إذ تقدم مساعدات غذائية للأشخاص المحتاجين في دارفور ومجموعات أخرى غير آمنة غذائياً في دارفور والمناطق الحدودية مع الجنوب.

وفي 2016، يخطط برنامج الأغذية العالمي لمساعدة 4.6 مليون شخص محتاج في السودان من خلال عدد من النشاطات التي تشمل التوزيع العام للغذاء والوجبات المدرسية وبرامج دعم التغذية ومشروعات تقديم المساعدة الغذائية مقابل الأصول وأخرى مقابل التدريب.

الخرطوم- الطريق

المفوضية الاوروبية: وضع انساني حرج في أجزاء عديدة من السودانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/01/DSC02305-300x172.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/01/DSC02305-95x95.jpgالطريقأخبارالعمليات الانسانية في السودانرحب برنامج الأغذية العالمي بالأمم المتحدة  في السودان، اليوم  الاربعاء، بمساهمة قدرها 12.5 مليون يورو من مكتب المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية والحماية المدنية (إيكو) وذلك لدعم عمليات الاغاثة المختلفة التي ينفذها برنامج الأغذية العالمي في البلاد. ويعتزم البرنامج استخدام الجزء الأكبر من المساهمة وقدره 10.5 مليون يورو لتوفير الذرة (من...صحيفة اخبارية سودانية