اعرب سفراء الاتحاد الأوروبي وسفارة النرويج في السودان، عن قلقهم ازاء اغلاق الحكومة السودانية لمكاتب منظمة “تيرفند” الدولية في دارفور منذ ديسمبر الماضي.

وقال بيان صادر عن سفراء الاتحاد الاوربي والسفيرة النرويجية بالخرطوم ” نحن قلقون خصوصا وأنه لم يكن هناك أي اتصال رسمي من حكومة السودان لإعطاء تفاصيل عن أسباب هذا القرار على الرغم من عدة طلبات مؤخرا من الاتحاد الأوروبي وجهات مانحة أخرى”.

وتعمل منظمة تيرفند في السودان منذ 10سنوات وتقدم مساعدات وتوفير الادوية المنقذة للحياة لـ300 الف شخص بالتركيز على مناطق دارفور التي تواجه نزاعات مسلحة.

وحث البيان الذى اطلعت عليه (الطريق) الحكومة السودانية على مواصلة ضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى الأشخاص الأكثر ضعفا في السودان، من أجل إنقاذ الأرواح وتوفير سبل العيش الآمنة”.

وسبق ان اوقفت الحكومة السودانية، نشاط وكالة التنمية والتعاون الفرنسية ، وعلّقت نشاط اللجنة الدولية للصليب الأحمر لعدة أشهر.

وتفرض السلطات السودانية قيودا صارمة على عمل المنظمات الدولية.

وأبعدت الحكومة – عام 2009م- (13) منظمة تعمل في الحقل الإنساني وتقديم العون للنازحين والمتضررين من القتال، بحجة ان المنظمات المُبعدة قدمت معلومات للمحكمة الجنائية الدولية – التي تتهم الرئيس السوداني وأربعة من السئولين السودانيين بإرتكاب جرائم حرب وإبادة بالأقليم – ومنذ ذلك التاريخ توترت العلاقة بين الخرطوم والمنظمات الدولية.

وأغلقت السلطات خلال الأعوام الماضية أكثر من (20) منظمة مدنية محلية ودولية عاملة في السودان.

 الخرطوم- الطريق

قلق اوروبي بعد إغلاق السلطات السودانية منظمة دولية بدارفورhttps://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/dar444.jpg?fit=300%2C157&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/dar444.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارمنظماتاعرب سفراء الاتحاد الأوروبي وسفارة النرويج في السودان، عن قلقهم ازاء اغلاق الحكومة السودانية لمكاتب منظمة 'تيرفند' الدولية في دارفور منذ ديسمبر الماضي. وقال بيان صادر عن سفراء الاتحاد الاوربي والسفيرة النرويجية بالخرطوم ' نحن قلقون خصوصا وأنه لم يكن هناك أي اتصال رسمي من حكومة السودان لإعطاء تفاصيل عن...صحيفة اخبارية سودانية