طالب المبعوث الخاص للاتحاد الاوروبي لتعزيز حرية الاديان، جان فيجل، الحكومة السودانية بالعفو عن اثنين من القساوسة المحكومين في البلاد اسوه بالمواطن الجيكي بيتر جاسيك   والذى تم العفو عنه من قبل السلطات السودانية في ذات القضية.

وقال فيجل، الذى انهى زيارة للسودان امتدت لايام، ان “الهدف من الزيارة دعم التعاون والحوار بين الثقافات والأديان، وتعزيز حرية الاديان أو المعتقدات والتعايش السلمي بين مختلف الطوائف”.

ونوه المبعوث الاروبي  الى ان المناقشات مع كل الاطراف السودانية أظهرت استعداد جميع الشركاء السودانيين للدخول في حوار مستمر وبناء حول اهمية التنوع الديني في السودان والقرن الأفريقي والعالمي.

وقال “من المهم تنظيم دولة عادلة حول المواطنة المتساوية للجميع. وقال أن التنوع يثري ولا يضعف المجتمعات”.

ولفت بيان صادر عن البعثة الاوروبية في السودان، الى ان فيجل، ناقش موضوع التعديلات الدستورية واحترامها للقانون الدولي لحقوق الإنسان، كما تناولت المناقشات تسليط الضوء على أهمية أن الإطار التشريعي يجب ان يعكس أيضا هذه المعايير الدولية لحقوق الانسان.

واشار البيان، الذى اطلعت عليه (الطريق) اليوم السبت، الى السلطات السودانية سمحت للمبعوث الاورةبي بلقاء  الناشط الحقوي مضوي إبراهيم في معتقله.

وأعلن فيجل، انه سيطلع البرلمان الاوربي ومؤسسات الاتحاد الاوربي حول زيارته والتي هدفت الى دعم التعاون والحوار بين الثقافات والأديان.

الخرطوم- الطريق

https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/المبعوث-الاوروبي-الخاص-لحرية-الاديان.jpg?fit=300%2C169&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/المبعوث-الاوروبي-الخاص-لحرية-الاديان.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارحرية الاعتقاد طالب المبعوث الخاص للاتحاد الاوروبي لتعزيز حرية الاديان، جان فيجل، الحكومة السودانية بالعفو عن اثنين من القساوسة المحكومين في البلاد اسوه بالمواطن الجيكي بيتر جاسيك   والذى تم العفو عنه من قبل السلطات السودانية في ذات القضية. وقال فيجل، الذى انهى زيارة للسودان امتدت لايام، ان 'الهدف من الزيارة دعم التعاون...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية