استفسر مبعوث الاتحاد الاوربي الخاص بحرية الاديان وقضايا المرأة، يان فيجل، البرلمان السوداني، اليوم الخميس، عن حرية الإعتقاد الديني بالبلاد، واسباب هدم كنائس و دور عبادة مسيحية.

في وقت اعلن البرلمان “ان 90% من اجمالي سكان السودان، بعد إنفصال الجنوب، مسلمين، بينما تتمتع الطوائف الدينية الاخرى بحرية تامة في ممارسة شعائرهم ومعتقداتهم الفكرية”.

وقال رئيس لجنة التشريع والعدل وحقوق الانسان بالبرلمان، احمد التجاني، في تصريحات صحفية عقب لقائه بالمسئول الاوربي : “ابلغنا فيجل ان حرية الاديان والعقيدة مكفولة بموجب الدستور الانتقالي ووثيقة الحقوق لعام 2005م”- على حد قوله.

وأبلغ التجاني للمبعوث الاوروبي ان “الدولة لاتحجر او تفرض اي معتقد او ممارسة دينية على اي فرد من مواطنيها، ويحق للمسيحيين ومعتنقي كل الديانات حرية التعبد”- طبقاً لتصريحه.

ونفى التجاني “انتهاج الدولة سياسة رسمية لهدم كنائس المسيحيين”، وقال:  ”  إن حدثت حالة او حالتين فهما لاتخرجان من اطار  النزاع على ملكية الارض والتى لم تسلم منها مساجد المسلمين”.

وقال التجاني:  ” الكنائس تنتشر في كل بقاع السودان فضلا عن تواصل المسلمين والمسيحيين في الاعياد والمناسبات الدينية مما خلق بيئة للتعايش والتسامح”.

وذكر في حديثه للمبعوث ان:  “الاسلام في السودان وسطي ومعتدل بدون غلو او تطرف”.

وتطرق اللقاء لدور المرأة في العمل السياسي وتمثيلها في الاجهزة التنفيذية والتشريعية في الدولة وسن تشريعات تدعم وتعزز دورها.

وطلب التجاني من فيجل، العمل على الغاء ديون السودان الخارجية وتقديم المساعدات وان يضغط المجتمع الدولي على المعارضة السلمية والمسلحة الرافضة للحوار، واقر بوجود تجاوزات بسبب استمرار الحرب.

  • اقــرأ أيـضــــاً  :- 

وتشير (الطريق) إلى ان الحكومة السودانية أمرت بإزالة (27) كنيسة في السودان يؤمها أنصار 8 طوتئف مسيحية. وبينما بررت الحكومة أوامر إزالة الكنائس بأنها متعلقة بالتخطيط العمراني، إلا ان نشطاء في قضايا الحريات الدينية اعتبروا الأمر ليس صراع مستندات، إنما ضرب من ضروب التمييز على أساس الإنتماء الديني ويهدف إلى التضييق على الحريات الدينية.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/كنيسة-300x230.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/كنيسة-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالحريات الدينية,حرية الاعتقاداستفسر مبعوث الاتحاد الاوربي الخاص بحرية الاديان وقضايا المرأة، يان فيجل، البرلمان السوداني، اليوم الخميس، عن حرية الإعتقاد الديني بالبلاد، واسباب هدم كنائس و دور عبادة مسيحية. في وقت اعلن البرلمان 'ان 90% من اجمالي سكان السودان، بعد إنفصال الجنوب، مسلمين، بينما تتمتع الطوائف الدينية الاخرى بحرية تامة في ممارسة...صحيفة اخبارية سودانية