أجل زعيم التمرد في دولة جنوب السودان رياك مشار عودته للعاصمة جوبا ليوم غد الثلاثاء بسبب أحداث إقليم غامبيلا الإثيوبي بعد هجوم شنته مجموعات مسلحة رعوية قدمت من جنوب السودان، وأسفر عن مقتل 208 شخاصا واختطاف 106 من الأطفال ونهب ألفي رأس من المواشي في الإقليم.

وتسببت الاحداث التي شهدها الإقليم في حالة استنفار أمني وعسكري وتوقف بعض الرحلات الجويةحسبما نقل موقع الجزيرة عن مصادر بجنوب السودان.

وكان من المقرر أن يعود مشار اليوم الاثنين لتشكيل حكومة انتقالية واستلام مهام سلفاكير ميارديت نائب رئيس البلاد بموجب تطبيق اتفاق السلام المتعثر بين الطرفين الموقع في أغسطس 2015 بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

ويعد الاتفاق المذكور أفضل فرصة لإنهاء أكثر من سنتين من الحرب الأهلية التي أغرقت دولة جنوب السودان في الدم بمقتل عشرات الآلاف من الأشخاص، واضطرت ملايين الأشخاص لمغادرة منازلهم، ودفعت البلاد إلى حافة المجاعة، حيث يحتاج نحو ستة ملايين لمساعدات غذائية عاجلة.

وافاد  المصدر بأن كافة الترتيبات اكتملت لاستقبال مشار لاستئناف مهام منصبه بجوبا. واشار الى أن وفدا كبيرا من دول الإيقاد “الهيئة الحكومية للتنمية ومكافحة الجفاف” الراعية للاتفاق يتقدمه السكرتير التنفيذي للمنظمة محبوب معلم سيكون حاضرا في استقبال مشار الذي يوجد حاليا في قاعدة عسكرية تابعة للمتمردين بمدينة باجاك القريبة من الحدود مع إثيوبيا.

الطريق+وكالات

أحداث (غامبيلا) تؤجل عودة زعيم التمرد الى جنوب السودانhttps://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/04/441.jpg?fit=300%2C177&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/04/441.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارجنوب السودانأجل زعيم التمرد في دولة جنوب السودان رياك مشار عودته للعاصمة جوبا ليوم غد الثلاثاء بسبب أحداث إقليم غامبيلا الإثيوبي بعد هجوم شنته مجموعات مسلحة رعوية قدمت من جنوب السودان، وأسفر عن مقتل 208 شخاصا واختطاف 106 من الأطفال ونهب ألفي رأس من المواشي في الإقليم. وتسببت الاحداث التي شهدها...صحيفة اخبارية سودانية