اقر وزير الداخلية السوداني، عصمت عبد الرحمن،  بتقصير كافة الأجهزة الحكومية العسكرية والسياسية منها في التعامل مع الأزمة التى أدت الى الاقتتال بين “الرزيقات” و”المعاليا” وراح ضحيتها أكثر من مائة شخص الاثنين الماضي. في وقت اعلن وزير العدل عن تشكيل لجنة حكومية للتحقيق في الاحداث تدعهما قوة عسكرية لانفاذ القانون.

وسقط نحو 100 قتيل في احدث موجة قتال بين المجموعتين-بحسب احصائيات متضاربة لطرفي القتال- الذى دار بالمنطقة. غير ان تقرير للامم المتحدة توقع اليوم الخميس ارتفاع عدد الضحايا لاكثر من مائة قتيل.

وقدم الوزير اعتذار حكومته في لقاء عام اليوم الخميس بمنطقة ابوكارنكا جمعه بقيادات “المعاليا”.  ونقل شاهد حضر الاجتماع لـ(الطريق) تعهد الوزير بعدم تكرار مثل هذا التقصير الذي أودى بحياة العشرات من الطرفين.

واتهم ناظر المعاليا، آدم الشريف الدولة ممثلة في جميع أجهزتها الولائية والاتحادية بالفشل في التعامل المطلوب قبل وأثناء الأحداث.

وشدد وزير العدل السوداني، محمد بشارة دوسة، على ان القانون سيطال كل من تثبت اللجنة تورطه في الاحداث. واكد عدم علمه بمشاركة نافذين بالدولة فى النزاع وقال “لا اعرف من هم ولكن اللجنة ستحدد وتقع في ذمتها تحديد المسئوليات الجنائية وارواح من قتلوا”.

ووجه دوسة، فى مؤتمر صحفي عقده اليوم بالخرطوم، اللجنة بالتوجه فورا الى مناطق الاحداث او اي مكان آخر تقتضيه الضرورة، وسمح للجنة بالاستعانة بمن تراه مناسبا اضافة الى الاطلاع على المستندات المتعلقة بكافة الاحداث السابقة بين الطرفين، والتحري حول البلاغات المفتوحة واي بلاغات جديدة وتحديد الخسائر فى الارواح والاموال.

وخوّل الوزير للجنة سلطات التحري فى البلاغات واستجواب الاطراف واتخاذ الاجراءات الجنائية ومساءلة المتورطين فى الصراع “اي كان وضعهم ومسؤوليتهم تمهيدا لتقديمهم للمحاكمة”.

ووعد الوزير، بان تعمل اللجنة وفقا لمسئولياتها وهي مفوضة في استخدام سلطات النيابة الجنائية الواردة فى قانون الاجراءات الجنائية لسنة ١٩٩١م ومختصة باستكمال الاجراءات في العمل القانوني والعدلي.

وقال ” التحري والاستجواب لن يكون حصريا على الاطراف الموجودة في مسرح الجريمة فحسب وانما كل من اشترك او حرض بشكل او بآخر -هنا او هناك”.

الخرطوم- دارفور- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/222-300x197.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/222-95x95.jpgالطريقأخبارالعنف الاهلي,دارفوراقر وزير الداخلية السوداني، عصمت عبد الرحمن،  بتقصير كافة الأجهزة الحكومية العسكرية والسياسية منها في التعامل مع الأزمة التى أدت الى الاقتتال بين 'الرزيقات' و'المعاليا' وراح ضحيتها أكثر من مائة شخص الاثنين الماضي. في وقت اعلن وزير العدل عن تشكيل لجنة حكومية للتحقيق في الاحداث تدعهما قوة عسكرية لانفاذ...صحيفة اخبارية سودانية