تبادلت الحكومة وهيئة اركان الجيش الشعبي بالحركة الشعبية- شمال الاتهامات بشن معارك عسكرية صباح اليوم في منطقة مشايش على تخوم مدينة كادوقلي بولاية جنوب كردفان فبينما اعلن حاكم ولاية جنوب كردفان ان قوات الجيش الشعبي هاجمت البلدة في خرق واضح لوقف اطلاق النار اعلن متحدث باسم الحركة الشعبية ان قوات حكومية هي التي بدأت الهجوم على المنطقة.

واتهم حاكم ولاية جنوب كردفان، اللواء عيسى آدم ابكر، قوات الجيش الشعبي باستهداف المدنيين في منطقة حجيرات خلال الايام الماضية وشن هجمات على بلدة مشايش صباح اليوم الثلاثاء على الرغم من التزام الجيش السوداني بقرار وقف اطلاق النار الذي اعلنه الرئيس في نهاية ديسمبر الماضي لتشجيع عملية السلام.

واضاف الوالي في حفل افتتاح منشآت مستشفى السلاح الطبي اليوم بمدينة كادوقلي، ” اعتدوا على القوات المسلحة فى منطقة المشايش وتمكن الجيش من صدهم وهربوا “.

وقال متحدث الجيش السوداني العميد خليفة احمد الشامي في بيان صحفي اليوم الثلاثاء ان قوات الحركة الشعبية شنت هجوما على منطقة مشايش التي تبعد 38كلم غرب مدينة كادوقلي عاصمة ولاية جنوب كردفان .

واوضح الشامي، ان الجيش السوداني تصدى لهجمات الشعبية وكبدها خسائر فادحة في الاوراح والمعدات واتهم متحدث الجيش قوات الحركة الشعبية بتنفيذ سلسلة اعتداءات على المنطقة.

كما اتهم الشامي قوات الجيش الشعبي باستهداف المدنيين في مناطق حجيرات والبجعاية وطريق العباسية والرشاد وتلودي وكالوقي وكالوبا وابوكرشولا وابوجبيهة .

واعلن متحدث الجيش التزامه باعلان الحكومة السودانية وقف اطلاق النار  لتعزيز السلام والامن والاستقرار .

لكن المتحدث باسم الحركة الشعبية شمال مبارك اردول اتهم القوات الحكومية بشن هجوم واسع على بلدة مشايش في منطقة كرنقو عبد الله بمحلية كاوقلي. وقال ان الحكومة السودانية تعتزم التنصل من عملية وقف اطلاق النار الذي اعلنته في نهاية ديسمبر الماضي.

وكتب اردول على صفحته في فيسبوك اليوم الثلاثاء  ” بدأت قوات الحكومة بهجوم واسع في منطقة المشائش في كرنقو عبدالله التابعة لمحلية كادقلي، وافادت رئاسة الأركان المشتركة للجيش الشعبي إن الجيش الشعبي يعمل على صد الهجوم، وسيتمكن من صده الذي بدأ عند الساعة السادسة صباح اليوم”.

واوضح متحدث الشعبية ان حملة سياسية واسعة مهدت لهذا الهجوم من الحكومة السودانية بغرض الغاء عملية وقف إطلاق النار الذي أعلنه الرئيس عمر البشير في خطابه عشية رأس السنة الميلادية لاستخدام هذا الاعلان في الاجندة الخارجية .

وكان الرئيس السوداني عمر البشير قد اعلن وقف اطلاق النار في البلاد لفترة شهرين لتعزيز العملية السلمية وتشجيع الحوار بين المعارضة المسلحة والحكومة.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/11-2-300x144.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/11-2-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارجنوب كردفانتبادلت الحكومة وهيئة اركان الجيش الشعبي بالحركة الشعبية- شمال الاتهامات بشن معارك عسكرية صباح اليوم في منطقة مشايش على تخوم مدينة كادوقلي بولاية جنوب كردفان فبينما اعلن حاكم ولاية جنوب كردفان ان قوات الجيش الشعبي هاجمت البلدة في خرق واضح لوقف اطلاق النار اعلن متحدث باسم الحركة الشعبية ان...صحيفة اخبارية سودانية