يبدأ وفد من البرلمان السوداني، الاسبوع المقبل زيارة الى منجم جبل عامر في لاية شمال دارفور غربي البلاد في اعقاب ما افاد به وزير الداخلية السوداني الشهر الماضي بسيطرة لما يقرب عن 3 آلاف اجنبي مسلح على المنجم.

وقال مسؤول لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان احمد التهامي، في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء،  ان “وفدا من اعضاء اللجنة ونواب البرلمان برئاسة نائبه التوم الفاضل، سيتوجهون الى جبل عامر  الاسبوع القادم لمعرفة مايدور هناك بالضبط”.

واضاف التهامي، “الزيارة تأتي بالتنسيق مع والي شمال دارفور وأمن ولايته”.

وكان وزير الداخلية  وزير الداخلية السوداني، عصمت عبد الرحمن، طلب بتدخل الجيش السوداني لبسط هيبة الدولة والسيطرة على المنجم. وقال إن معدنين أجانب، وقبائل متداخلة، وقبائلَ بالمنطقة، لم يسمها، تمتلك آلة عسكرية ضخمة وأسلحة ثقيلة، وعربات دفع رباعي، تفوق قوة الشرطة بأضعاف.

وسارع مجلس مجلس الصحوة الثوري السوداني، بقيادة الزعيم الأهلي، موسى هلال، والذي تسيطر قواته على أجزاء واسعة من ولاية شمال دار فور، غربي السودان، بما فيها منجم ذهب جبل عامر، من “الشروع في أي خطوات غير محسوبة العواقب”، قبل التأكد التام من المعلومات.

وفي مايو الماضي، كشف تقرير صادر عن الأمم المتحدة أن الزعيم الاهلي، موسى هلال، المطلوب لدي محكمة الجنايات الدولية لإتهامه بالضلوع في جرائم حرب في إقليم دارفور غربي السودان، خلال  الاعوام 2003 -2004، يجني أرباحاً من تجارة الذهب تقدر بحوالي 54 مليون دولار سنوياً، من خلال سيطرته على منجم (جبل عامر) احد أكبر المناجم التقليدية في دارفور.

الخرطوم- الطريق

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/دهب-تاني.jpg?fit=300%2C188&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/دهب-تاني.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارالبرلمانيبدأ وفد من البرلمان السوداني، الاسبوع المقبل زيارة الى منجم جبل عامر في لاية شمال دارفور غربي البلاد في اعقاب ما افاد به وزير الداخلية السوداني الشهر الماضي بسيطرة لما يقرب عن 3 آلاف اجنبي مسلح على المنجم. وقال مسؤول لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان احمد التهامي، في تصريحات صحفية اليوم...صحيفة اخبارية سودانية