قالت هيومن رايتس ووتش إن السلطات السودانية أخفقت في توفير العدالة للعديد من المدنيين الذين قُتلوا في الاحتجاجات المعارضة للحكومة خلال مظاهرات سبتمبر العام الماضي،  وطالبت السلطات السودانية بالإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين المتبقين في السجون والتحقيق في مزاعم الانتهاكات والتعذيب بحق المحتجزين.

 

وناشدت المنظمة، اللجنة الأفريقية لحقوق الانسان والشعوب بالتدخل لمتابعة التحقيق في القتل والانتهاكات الأخري، لجهة ان الحكومة السودانية أخفقت في التحقيق وتوفير العدالة للضحايا.

 

وقال مدير قسم أفريقيا في هيومن رايتس ووتش، دانييل بيكل، “على السودان النظر في الأدلة على قيام قواته بقتل الكثيرين أثناء الاحتجاجات، واعتقالها المحتجزين تعسفاً وتعذيبهم. وبدلاً من التحقيق في هذه الجرائم، تستخدم الحكومة السودانية القسوة والعنف في إسكات من تتصور أنهم خصوم لها”.

 

وأصدرت هيومن رايتس ووتش، الثلاثاء، تقريراً حديثاً حول أحداث سبتمبر في السودان، بعنوان: ” وقفنا … وفتحوا علينا النار: أعمال القتل والاعتقالات التي ارتكبتها قوات الأمن السودانية أثناء احتجاجات سبتمبر” .

 

ويصف التقرير المكون من (32) صفحة، أعمال القتل غير القانوني والاحتجاز التعسفي والمعاملة السيئة والتعذيب للمعتقلين، وغير ذلك من الانتهاكات الجسيمة التي ارتكبتها قوات الأمن الحكومية.

 

وقالت هيومن رايتس ووتش ان أبحاثها أكدّت قتل ما يناهز الـ(170) شخصاً خلال الإحجاجات بواسطة الشرطة والأجهزة الأمنية.

 

وأكدت هيومن رايتس ووتش، ” إن القوات الحكومية السودانية تورطت في قتل وإصابة المتظاهرين وكذلك المارة الذين وجدوا أنفسهم عالقين وسط الاحتجاجات”.

 

وطالبت هيومن رايتس ووتش اللجنة الأفريقية لحقوق الانسان والشعوب بالتدخل للتحقيق أعمال القتل والانتهاكات الأخري، نظراً لإخفاق الحكومة السودانية في التحقيق وتوفير العدالة.

 

ومن المقرر أن تجتمع اللجنة الافريقية لحقوق الإنسان والشعوب ، يوم الاثنين القادم، 28 أبريل، في  العاصمة الأنغولية لواندا.

 

وعلمت (الطريق) ان هيومن رايتس ووتش أرسلت مكاتبات رسمية للجنة تطالبها بالتدخل والتحقيق في أعمال القتل والانتهاكات التي صاحبت احتجاجات سبتمبر في السودان.

 

وقالت هيومن رايتس ووتش ان أبحاثها أثبتت اعتقال أكثر من (800) شخصاً خلال الاحتجاجات، وتم الإفراج عن الكثيرين خلال أيام، بعد محاكمات موجزة صورية تؤدي إلى أحكام بالجلد والغرامات، لكن تعرض غيرهم للاحتجاز لأسابيع وشهور دون أدلة أو مقابلة الأهل أو المحامين -بحسب هيومن رايتس ووتش.

 

وقال محتجزون سابقون لـ هيومن رايتس ووتش إنهم تعرضوا للضرب والسب والحرمان من النوم والاحتجاز في الحبس الانفرادي لفترات مطولة.

 

وقالت هيومن رايتس ووتش، ان التعذيب محظور بموجب القانون الدولي، وطالبت السودان أن يطبق هذا الحظر المطلق، وأن يحقق بشكل حقيقي في جميع مزاعم التعذيب مع محاسبة رجال الأمن المسيئين.

 

وطالبت الحكومة السودانية بضرورة التصديق على اتفاقية مناهضة التعذيب.

 

وقال دانييل بيكيل، “على قادة السودان احترام الحقوق المدنية والسياسية الأساسية، لا سيما فيما يتعلق بالمعارضة أثناء هذه الفترة الانتقالية”. وتابع، “عليهم البدء في توفير العدالة لضحايا حملة قمع سبتمبر والإفراج عن المعتقلين”.

 

وطالبت هيومن رايتس ووتش، جميع الحكومات المعنية بالضغط على السودان من أجل الوقف الفوري لاستخدام القوة المميتة بإفراط ضد المتظاهرين وما يرتبط بذلك من انتهاكات لحقوق الإنسان، وبالضغط من أجل محاسبة المسؤولين عن أعمال القتل والانتهاكات الأخرى على صلة باحتجاجات سبتمبر.

 

وشدّدت في مطالبتها للجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب بالتصريح لبعثة تقصي الحقائق التابعة لها بالنظر في مزاعم انتهاكات حقوق الإنسان الجسيمة والاستمرار في استخدام القوة المميتة ضد المتظاهرين، ومطالبة السودان رسمياً بالكشف علناً عن تحقيقاته في انتهاكات سبتمبر.

 

كما طالبت المنظمة، الخبير المستقل المعني بوضع حقوق الإنسان في السودان، بمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، أن يتناول أعمال القتل والإصابة التي وقعت في سبتمبر وأكتوبر 2013م، في شتى أنحاء السودان، وأن يطالب الحكومة السودانية بالرد، بما في ذلك الكشف عن تحقيقاتها وأية خطوات للمتابعة من شأنها توفير العدالة للضحايا.

 

وأوصت هيومن رايتس ووتش، مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة أن يضغط من أجل إنشاء مكتب للمفوضية السامية في السودان، وذلك لمراقبة وضع حقوق الإنسان في السودان، لا سيما على ضوء الاستخدام الجاري للقوة المفرطة ضد المتظاهرين وأعمال الاحتجاز غير القانوني.

 

تقارير الطريق

ملف أحداث سبتمبر بالسودان أمام هيئات حقوقية دوليةhttps://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/احداث-سبتمبر-ارشيف.jpg?fit=300%2C198&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/احداث-سبتمبر-ارشيف.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقتقاريرحقوق إنسان,مظاهرات سبتمبر بالسودان ، قتل متظاهرين ، السودانقالت هيومن رايتس ووتش إن السلطات السودانية أخفقت في توفير العدالة للعديد من المدنيين الذين قُتلوا في الاحتجاجات المعارضة للحكومة خلال مظاهرات سبتمبر العام الماضي،  وطالبت السلطات السودانية بالإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين المتبقين في السجون والتحقيق في مزاعم الانتهاكات والتعذيب بحق المحتجزين.   وناشدت المنظمة، اللجنة الأفريقية لحقوق الانسان والشعوب...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية