إحتشدت عائلات طلاب جامعة الخرطوم المعتقلين، أمام مكتب مدير الجامعة، احتجاجا على إستمرار اعتقال أبنائهم لدى الأمن السوداني، منذ 20 يوما، على خلفية مظاهرات طلابية شهدتها الجامعة مؤخراً.

ورفعت أسر وأصدقاء المحتجين أمام مكتب مدير الجامعة المطل على شارع النيل، لافتات تندد باستمرار اعتقال الطلاب، وتطالب بإطلاق سراحهم فوراً.

وكان لافتا، حمل أمهات بعض المعتقلين صور أبنائهم، بجانب لافتات مكتوب عليها “الحرية لأولادنا وبناتنا”، و “لا للفصل السياسي.. لا للاعتقال”.

وداهمت مؤخرا، قوة من الامن السوداني مكتب المحامي نبيل اديب، في حى العمارات وسط العاصمة واعتقلت 10 من الطلاب المفصولين والموقوفين عن الدراسة بجامعة الخرطوم- كانوا في اجتماع مع محامين بغرض توكيلهم للترافع عنهم ضد قرار فصلهم من الجامعة-  بجانب موظفتين بالمكتب، ومحاميين افرج عنهم لاحقا. بينما لا يزال الطلاب رهن الاعتقال.

إلى ذلك، قدمت عائلات الطلاب المعتقلين، مذكرة اليوم الأربعاء، الى وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي، ومدير جامعة الخرطوم، تحتج على فصل وتوقيف الطلاب لعامين من الدراسة بالجامعة “دون التثبت والتحقق من تورطهم في فعل يستحق العقوبة”.

وانتقدت المذكرة الممهورة بتوقيع، عائلات طلاب وطالبات جامعة الخرطوم، وتجمع اساتذة الجامعة، ورابطة خريجي الجامعة ومحامي الطلاب، مدير الجامعة، وإتهمته “بترويج شائعات مشينة بحق الطلاب مما فتح الباب أمام جهاز الأمن لإعتقالهم وتعذيبهم”.

وحمّلت المذكرة التي اطلعت عليها (الطريق)، مدير الجامعة وعميد شئون الطلاب مسؤولية سلامة وحرية الطلاب، وقالت أن “القضية ما كانت أن تنحو هذا المنحى لو تحلت كافة أطراف الجامعة بالحكمة والتزمت منهج الحوار البناء والالتزام بالقوانين واللوائح كأسرة جامعية واحدة”.

ودعت المذكرة ادارة الجامعة، الإتصال بالأجهزة الأمنية وإطلاق سراح الطلاب عاجلاً دون تعرضهم لأي “صنف من صنوف الأذى المادي أوالمعنوي”.

كما طالبت المذكرة إدارة الجامعة، إلغاء قرار الفصل والإيقاف الصادرة بحق الطلاب، وارجاعهم للدراسة بمجرد فتح الجامعة.

وكان مدير جامعة الخرطوم، احمد محمد سليمان ، اصدر مؤخرا، قرارا بفصل 6 طلاب من الجامعة نهائيا، وتوقيف 11 آخرين عن الدراسة لعامين.

الخرطوم- الطريق

عائلات طلاب معتقلين بجامعة الخرطوم تحتج على إستمرار اعتقالهم  الطريقأخباراحتجاج,انتهاكات الأجهزة الأمنيةإحتشدت عائلات طلاب جامعة الخرطوم المعتقلين، أمام مكتب مدير الجامعة، احتجاجا على إستمرار اعتقال أبنائهم لدى الأمن السوداني، منذ 20 يوما، على خلفية مظاهرات طلابية شهدتها الجامعة مؤخراً. ورفعت أسر وأصدقاء المحتجين أمام مكتب مدير الجامعة المطل على شارع النيل، لافتات تندد باستمرار اعتقال الطلاب، وتطالب بإطلاق سراحهم فوراً. وكان لافتا،...صحيفة اخبارية سودانية