تظاهر  المئات من اهالى بلدة “الحديبة” بمنطقة شرق النيل امام مباني وزارة الصحة ولاية الخرطوم اليوم الاثنين، احتجاجا على عدم تحرك السلطات لإزالة مزرعة دواجن تسبب في تلوث بيئي بالمنطقة نجم عنه وفيات واصابة بامراض-حسب المتظاهرين.

واحتج المئات من سكان المنطقة الاربعاء الماضي، أمام مباني وزارة الزراعة وسط  الخرطوم، رفضا لإضرار تسببت فيها مزرعة دواجن قريبة من مساكنهم بالمنطقة.

وقال أحد المحتجين لـ(الطريق) اليوم الاثنين”هذه هي المرة الثانية التى نحتج فيها وسط العاصمة الخرطوم بعد ان تجاهلت الجهات المسؤولة  إزالة المزرعة”.

وأضاف “سنلجأ للاحتجاج امام القصر الرئاسي اذا لم تتم الاستجابة لطلبنا”.

وتعهد مسؤول بوزراة الصحة للاهالي بإيجاد معالجة لمزرعة الدواجن واجراء اتصالات مع الجهات المختصة لترحيل المزرعة الى منطقة بعيدة من القطاع السكني.

وطبقا لمتظاهرين من سكان المنطقة التي تبعد 30 كيلو متر شرقي العاصمة الخرطوم، فان اضرار بالغة لحقت بهم وتسببت في وفاة اربعة اشخاص، وإصابة العشرات بداء الربوء-مراض الصدر والأزمة.

وطالب الأهالي الغاضبون، وزير الزراعة بالخرطوم، بإزالة المزرعة على وجه السرعة، ولوحوا بخيارات ـ لم يسموها ـ حال عدم استجابة سلطات وزارة الزراعة.

وأشار متظاهرون لـ(الطريق)، لإصابة العشرات من الاطفال  بداء الصدر “الأزمة” بسبب تلوث المنطقة وفقاً لتقارير طبية- حسب قولهم.

ورفع المحتجون لافتات ترفض وجود مزرعة الدواجن وسط مساكنهم، وكتبت على اللافتات  “اطفالنا يتنفسون روائح الدواجن القاتلة وهم يموتون الآن”، “لافتاتنا سوداء بسبب الظالم الذي نرزح تحته”.

واتهم المتظاهرون نافذون في الحكومة بعد تنفيذ حكم قضائي بإزالة المزرعة التي سبت لهم الاضرار.

الخرطوم- الطريق 

أهالى (الحديبة) يتظاهرون مجدداً وسط العاصمة السودانية الخرطومhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/مظاهرات-العيلفون-300x179.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/مظاهرات-العيلفون-95x95.jpgالطريقأخباراحتجاجتظاهر  المئات من اهالى بلدة 'الحديبة' بمنطقة شرق النيل امام مباني وزارة الصحة ولاية الخرطوم اليوم الاثنين، احتجاجا على عدم تحرك السلطات لإزالة مزرعة دواجن تسبب في تلوث بيئي بالمنطقة نجم عنه وفيات واصابة بامراض-حسب المتظاهرين. واحتج المئات من سكان المنطقة الاربعاء الماضي، أمام مباني وزارة الزراعة وسط  الخرطوم، رفضا...صحيفة اخبارية سودانية