أعلنت الامم المتحدة، اليوم الاثنين، ان السكان الذين يعيشون بمناطق سيطرة الحركات المسلحة في ولايات النیل الأزرق، وجنوب وغرب كردفان يواجهون خطر المجاعة.

وطبقاً لنشرة دورية يصدرها مكتب تنسيق الشئون الانسانية، التابع للأمم المتحدة بالخرطوم، اطلعت عليها (الطريق)، اليوم، فإن “القتال بین القوات الحكومیة والجماعات المسلحة في تلك المناطق أدى إلى انعدام الأمن على نطاق واسع، وتعطیل أنشطة الزراعة، وكسب العیش.. وزادت أسعار الذرة بنسبة 290 % في وسط جنوب كردفان، و585 % في غرب جبل مرة”. وبالتالي، فقد أصبح “الأشخاص الذین یعیشون في مناطق السیطرة غیر الحكومیة في ولایات النیل الأزرق، وجنوب كردفان، وغرب كردفان معرضون لخطر انعدام الأمن الغذائي الحاد”.

ونقلت النشرة، عن منظمات الإغاثة بأنه، “یظل الأشخاص في ھذه المناطق معزولین عن الأسواق … و یعتمدون على الأعلاف كمصدر رئیسي للغذاء”.

وطبقاً للنشرة الأممية، فقد “جرى تقیید وصول منظمات الإغاثة في ھذه المناطق غیر الخاضعة لسیطرة الحكومة إلى حد كبیر مما منع عملیات التقییم وتقدیم المساعدات. ومع ذلك، لا یزال الشركاء یتفاوضون مع السلطات للوصول إلى ھؤلاء السكان الذین یعانون من انعدام الأمن الغذائي”.

الخرطوم – الطريق

الأمم المتحدة: خطر المجاعة يهدد السكان بمناطق سيطرة الحركات المسلحة في السودانhttps://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/11-2.jpg?fit=300%2C144&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/11-2.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالنيل الازرق,جنوب كردفانأعلنت الامم المتحدة، اليوم الاثنين، ان السكان الذين يعيشون بمناطق سيطرة الحركات المسلحة في ولايات النیل الأزرق، وجنوب وغرب كردفان يواجهون خطر المجاعة. وطبقاً لنشرة دورية يصدرها مكتب تنسيق الشئون الانسانية، التابع للأمم المتحدة بالخرطوم، اطلعت عليها (الطريق)، اليوم، فإن 'القتال بین القوات الحكومیة والجماعات المسلحة في تلك المناطق أدى...صحيفة اخبارية سودانية