أعلنت الأمم المتحدة أن عمال الإغاثة الإنسانية وصلوا إلى إحدى المناطق المنكوبة فى جنوب السودان الغارق فى حرب أهلية منذ عامين، محذرة من أن “خطر المجاعة ما زال قائما”.

ووصل فريقان من عمال الإغاثة إلى مدينة لير فى ولاية الوحدة شمال البلاد التى تشهد معارك ضارية، إلى جانب تزايد عمليات خطف واغتصاب نساء وأطفال.

وقال المكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة فى بيان اليوم الأربعاء إن عمال الإغاثة حملوا معهم ما من شأنه أن ينقذ الأرواح من أدوية ومعدات وطعام لتوزيعها على المحتاجين الذين قطعت عنهم كل أنواع المساعدة منذ استئناف المعارك قبل شهر”.

يشار إلى أن مدينة لير، مسقط رأس نائب الرئيس ريك ماشار، انتقلت عدة مرات من سيطرة فريق إلى آخر، وتم حرق عدد كبير من المنازل بالإضافة إلى المستشفى الرئيسى فيها.

الطريق+وكالات

الأمم المتحدة: خطر المجاعة قائم فى جنوب السودانالطريقأخبارجنوب السودانأعلنت الأمم المتحدة أن عمال الإغاثة الإنسانية وصلوا إلى إحدى المناطق المنكوبة فى جنوب السودان الغارق فى حرب أهلية منذ عامين، محذرة من أن 'خطر المجاعة ما زال قائما'. ووصل فريقان من عمال الإغاثة إلى مدينة لير فى ولاية الوحدة شمال البلاد التى تشهد معارك ضارية، إلى جانب تزايد عمليات...صحيفة اخبارية سودانية