قال الرئيس السوداني، عمر البشير، ان بلاده ليست في حاجة الى قوة حفظ السلام المشتركة بين الاتحاد الافريقي والامم المتحدة “يوناميد” او اي تعاون بشان دارفور مع الاتحاد الافريقي. واكد ان اعراف وتقاليد الاقليم كفيلة بحل النزاعات.

وسبقت اجراءات امنية مشددة واغلاق سوق رئيسية بمدينة الفاشر، لقاء جماهيري للرئيس البشير، في ولاية شمال دارفور، فيما تلقى اصحاب المحلات التجارية في الاحياء والشوراع الرئيسية بالمدينة اوامر باغلاق متاجرهم والتوجه الى ساحة استقبال مرشح حزب المؤتمر الوطني الحاكم، والرئيس الحالي عمر البشير.

واعتادت السلطات المحلية في الولايات التي يزورها الرئيس السوداني مبشرا ببرنامجه الانتخابي، باجراءات من شانها حضور اكبر عدد من المواطنين للاستقبال، وامرت السلطات بمدينة ربك في ولاية النيل الابيض السبت الماضي، باغلاق السوق الرئيس للمشاركة في استقبال البشير، فيما عطلت سلطات مدينة دنقلا الرحلات السفرية لذات السبب.

وقال شهود بمدينة الفاشر لـ(الطريق)، ان رجال بزي مدني امروا اصحاب المتاجر باغلاق السوق الرئيس والمحلات التجارية على الشوراع الرئيسية والتوجه الى ساحة المخاطبة العامل للرئيس في ميدان رئيسي بالمدينة”.

واتهم الرئيس البشير، الحركات المسلحة التي تقاتل الحكومة في الاقليم المضطرب غربي السودان، بالعمل وفقا لاجندة خارجية وعرقلة التنمية بالاقليم. وقال في لقاء جماهيري بولاية شمال دارفور اليوم الاربعاء، “لن تكون هناك مناصب في الدولة بقوة السلاح”.

واضاف ” حاملي السلاح يعملون لصالح أجندة خارجية ويخدمون أعداء السودان للمتاجرة بقضية دارفور والحصول على المناصب”.

الخرطوم- الطريق

البشير يؤكد عدم حاجة بلاده لـ"يوناميد" واغلاق سوق لاستقباله بالفاشرhttps://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/خخ.jpg?fit=300%2C165&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/خخ.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالانتخابات,دارفورقال الرئيس السوداني، عمر البشير، ان بلاده ليست في حاجة الى قوة حفظ السلام المشتركة بين الاتحاد الافريقي والامم المتحدة 'يوناميد' او اي تعاون بشان دارفور مع الاتحاد الافريقي. واكد ان اعراف وتقاليد الاقليم كفيلة بحل النزاعات. وسبقت اجراءات امنية مشددة واغلاق سوق رئيسية بمدينة الفاشر، لقاء جماهيري للرئيس البشير،...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية