اتهم الأمين العام لحركة التحرير والعدالة، بحر إدريس ابوقردة، رئيس السلطة الاقليمية لدارفور، التجانى سيسي، بدمج مقاتلين غير تابعين الى الحركة بمعسكرات الترتيبات الامنية التي بدأت في مدينة نيالا بولاية جنوب دارفور.

ووقّعت حركة التحرير والعدالة التي تضم 19 فصيلاً ويراسها التيجاني السيسي، اتفاقاً مع الحكومة السودانية في العاصمة القطرية الدوحة في يوليو 2011م، وظل الاتفاق يترنح بين الفينة والأخرى.

 وتسيطر خلافات على قيادات الحركة وبرزت مؤشرات انقسام في صفوف الحركة بسبب إنفاذ بند الترتيبات الأمنية.

 وتفاقمت الخلافات داخل الحركة بسبب الاسماء المقدمة لشغل مواقع بعضها عليا في القوات المسلحة والشرطة وفق بند الترتيبات الامنية. ويتهم قادة عسكريون رئيس الحركة التيجاني السيسي بابعاد جنود الحركة الذين كانوا في صفوفها قبل توقيع اتفاق “الدوحة” واستبدالهم بمليشيات انشأها السيسي والمقربون منه لتقديمهم الي لجنة الترتيبات الامنية.

وقال ابوقردة، في مؤتمر صحفي اليوم الاربعاء بالخرطوم،  “السيسي ارسل وفود من المعسكرات لدمج هؤلاء المقاتلين في معسكرات المقاتلين. واضاف ” زرت مدينة نيالا ولاحظت ان السيسي جاء بمقاتلين لاينتمون الى الحركة “.

ووجه ابوقردة، انتقادات لاذعة الى اداء السلطة الاقليمية لدارفور بزعامة تجاني السيسي. وقال ” اداء هذه المؤسسة ضعيف جدا “.

واشار، الى ان ضعف اداء السلطة الاقليمية انعكس سلبا على الامن في مناطق دارفور لانه لم يستغل تنازل الحكومة لادارة الولايات بواسطة السلطة الاقليمية.

الخرطوم- الطريق

"ابوقردة" يهاجم "السيسي" ويتهمه بدمج مقاتلين من خارج "التحرير والعدالة"https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/دافور-300x177.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/دافور-95x95.jpgالطريقأخباردارفوراتهم الأمين العام لحركة التحرير والعدالة، بحر إدريس ابوقردة، رئيس السلطة الاقليمية لدارفور، التجانى سيسي، بدمج مقاتلين غير تابعين الى الحركة بمعسكرات الترتيبات الامنية التي بدأت في مدينة نيالا بولاية جنوب دارفور. ووقّعت حركة التحرير والعدالة التي تضم 19 فصيلاً ويراسها التيجاني السيسي، اتفاقاً مع الحكومة السودانية في العاصمة القطرية...صحيفة اخبارية سودانية