حملت إدارة تحرير صحيفة (الميدان)، الناطقة باسم الحزب الشيوعي المعارض في السودان، جهاز الأمن والمخابرات مسئولية منع توزيع الصحيفة واحتجازها بالمطبعة.

ونفى مسئول الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات السوداني، الثلاثاء منع توزيع الصحيفة، واستغرب المسئول – بحسب وكالة السودان للأنباء الحكومية – ما تردد وقال ” انه ادعاء مختلق”.

وأشار تعميم صحفي لأسرة تحرير (الميدان)، اطلعت عليه (الطريق) اليوم الاربعاء، الى أن جهاز الأمن أوقف توزيع أعداد الصحيفة منذ الثلاثين من مارس وحتي الخامس من ابريل الجاري. وقال التعميم”  لازالت هذه الأعداد محجوزة بالمطبعة بأمر جهاز الأمن وعند استفسارنا، قيل لنا بأن جهاز الأمن أمر بعدم توزيعها”.

وذكرت ادارة الصحيفة انه تأكد لديها بأن جهاز الأمن هو الذي يمنع توزيع الصحيفة، وقالت ” كتبنا لجهاز الأمن نفسه عدة خطابات لم يؤكد أو ينفي فيها مسئوليته ولم يجب حتى على أسئلتنا، و آخر خطاب أرسل بتاريخ 31 مارس الماضي”.

وأضافت” استفسرنا اكثر من مرة مجلس الصحافة والمطبوعات وعقدنا معه اجتماعات، أكد في جميعها أنه سيتصل بجهاز الأمن ليعرف ماهية الأسباب التي تؤدي إلى حجب الميدان”.

وأوضحت إدارة الصحيفة انها أصدرت ثلاث أعداد فقط من (الميدان) بعد معاودة صدور نسختها الورقيه في الثالث والعشرين من مارس، وأشارت الى ان كل الأعداد التي صدرت حملت رؤية الحزب الشيوعي السوداني من الحوار لذلك  أمر جهاز الأمن مرة ثالثة بمنع توزيعها.

الخرطوم – الطريق

(الميدان) تحمل الأمن مسئولية منع توزيعهاhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/mindaaan-300x209.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/mindaaan-95x95.jpgالطريقأخبارحرية صحافة  حملت إدارة تحرير صحيفة (الميدان)، الناطقة باسم الحزب الشيوعي المعارض في السودان، جهاز الأمن والمخابرات مسئولية منع توزيع الصحيفة واحتجازها بالمطبعة. ونفى مسئول الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات السوداني، الثلاثاء منع توزيع الصحيفة، واستغرب المسئول - بحسب وكالة السودان للأنباء الحكومية - ما تردد وقال ' انه ادعاء مختلق'. وأشار تعميم صحفي...صحيفة اخبارية سودانية