أعلن الحزب الشيوعي السوداني المعارض، عودة النسخة الورقية من صحيفة الميدان الناطقة باسمه للمكتبات في الثالث والعشرين من الشهر الجاري.

وتمنع السلطات الأمنية السودانية طباعة الصحيفة لما يقارب العام ونصف، في وقت ظلت الصحيفة تصدر إلكترونياً.

وأشار الناطق الرسمي باسم الحزب الشيوعي يوسف حسين، الى أن رفع الحظر عن الميدان جاء بنضالات صحفييها وشبكة الصحفيين السودانيين والهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات. واكد على إنتهاكات واسعة للحريات الصحفية بالبلاد، والميدان ليست وحدها التى تتعرض للقمع.

 وقال حسين في مؤتمر صحفي حول قرار رفع الحظر عن الصحيفة بدار حزبه اليوم الخميس، ” رفع الحظر عن الميدان ليس منحه او هبة من احد بل حق عادل جاء بالصراع السياسي”. واضاف” التراجع عن حظر ومنع الميدان من الطباعة خطوة مرحب بها بالرغم من انها جاءت متاخرة  كثيراً”.

الى ذلك، جددت رئيسة تحرير صحيفة الميدان، مديحة عبدالله، موقف الصحيفة الرافض للرقابة الامنية القبلية والبعدية، وقالت “موقفنا مبدئي وواضح”.

وأشارت الى ان الميدان ستواصل عملنا تحت كل الظروف، ورقية او إلكترونية.

في السياق، جدد الناطق الرسمي بإسم الشيوعي، يوسف حسين، موقف حزبه الرافض للحوار دون تهيئة الاجواء.

وأتهم حسين، حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، بـ(المتاجرة) بالحوار دون تقديم تنازلات، وأضاف ” اي حوار دون تهيئة المناخ واتاحة الحريات حوار طرشان”.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/mindaaan-300x209.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/mindaaan-95x95.jpgالطريقأخبارحرية صحافةأعلن الحزب الشيوعي السوداني المعارض، عودة النسخة الورقية من صحيفة الميدان الناطقة باسمه للمكتبات في الثالث والعشرين من الشهر الجاري. وتمنع السلطات الأمنية السودانية طباعة الصحيفة لما يقارب العام ونصف، في وقت ظلت الصحيفة تصدر إلكترونياً. وأشار الناطق الرسمي باسم الحزب الشيوعي يوسف حسين، الى أن رفع الحظر عن الميدان جاء...صحيفة اخبارية سودانية