قال متحدث باسم حكومة ولاية أعالي النيل في جنوب السودان إن متمردين هاجموا ملكال عاصمة الولاية المنتجة للنفط، اليوم الثلاثاء، وهو أول قتال  بعد توقيع المتمردون والحكومة على وقف إطلاق النار في يناير الماضي.

وقال فيليب جيبن المتحدث باسم حكومة ولاية أعالي النيل لرويترز إن المتمردين الموالين لنائب الرئيس السابق ريك مشار شنوا هجوما في الساعة السابعة صباحا (0400 بتوقيت جرينتش) وإن قوات جيش جنوب السودان تخوض معارك في شمال وجنوب ووسط ملكال.

وقال جيبن لرويترز عبر الهاتف “القتال متواصل لكن قواتنا لا تزال تحكم السيطرة على ملكال.” وسمع إطلاق النار وهو يتحدث – بحسب رويترز.

وقال مسؤول بالأمم المتحدة انه تلقى تقارير عن اندلاع القتال في ملكال لكنه لم يتمكن من تأكيدها. وسقطت المدينة في ايدي المتمردين عندما بدأ القتال لأول مرة في منتصف ديسمبر قبل ان تستعيدها قوات الحكومة الشهر الماضي.

ولم يتضح على الفور أي فصيل من المتمردين يهاجم ملكال الواقعة على ضفاف النيل الأبيض. ويقول مشار انه يسيطر على كل القوات المناهضة للحكومة لكن محللين يشككون في ولاء بعض الجماعات التي لها مشاكلها الخاصة مع حكومة جوبا.

وقتل آلاف الأشخاص ونزح ما يربو على 800 ألف عن ديارهم منذ ان اندلاع القتال بسبب صراع على السلطة بين الرئيس كير ومشار نائبه السابق الذي عزله من منصبه في يوليو.

الطريق- وكالات

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/20140116_115820-300x195.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/20140116_115820-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب السودانقال متحدث باسم حكومة ولاية أعالي النيل في جنوب السودان إن متمردين هاجموا ملكال عاصمة الولاية المنتجة للنفط، اليوم الثلاثاء، وهو أول قتال  بعد توقيع المتمردون والحكومة على وقف إطلاق النار في يناير الماضي. وقال فيليب جيبن المتحدث باسم حكومة ولاية أعالي النيل لرويترز إن المتمردين الموالين لنائب الرئيس السابق...صحيفة اخبارية سودانية