أنهى العشرات من مسرّحي حزب مؤتمر البجا، إعتصاما بدأوه أمس الأربعاء داخل وزارة المالية بولاية البحر الأحمر، شرقي السودان، وغادروا مباني الوزارة اليوم الخميس، بعد إلتزام حكومة الولاية بتسليمهم المشاريع الإنتاجية التي طالبوا بها في موعد أقصاه الثلاثون من مارس الجاري.

وقال عضو لجنة مسرّحي البحر الأحمر، نولي موسى لـ (الطريق) ‘‘تم إنهاء الإعتصام بناءاً على إلتزام وزارة المالية، بتسليم المشاريع الإنتاجية يوم 30 من شهر مارس الجاري، وعقب توسط اطراف أخرى لحل القضية، منها مؤتمر البجا القومي بقيادة شيبة ضرار ومنظمة (سنايت) للتنمية’’.

وأوضح موسي بأن منظمة سنايت قد تعهدت بتسليم المسرّحين مشاريعاً إنتاجية بديلة، إذا لم تلتزم وزارة المالية بتعهداتها في الموعد المحدد.

من ناحيته قال رئيس حزب مؤتمر البجا القومي، شيبة ضرار لـ (الطريق) ‘‘نتمنى أن تلتزم وزارة المالية بتعهدها تجاه المسرّحين، وأن تسلمهم المشاريع الإنتاجية في الموعد الذي حددته’’ مشيراً إلى معاناة المسرّحين وصبرهم على ما وصفها بمماطلة الجهات الحكومية في الإيفاء بما نصت عليه إتفاقية أسمرا فيما يلي حقوق المقاتلين السابقين.

وكان مسرّحي حزب مؤتمر البجا قد إعتصموا أمس الأربعاء بمباني وزارة المالية عقب فشلهم في لقاء وزير المالية بالبحر الأحمر، الذي كان قد وعدهم في وقت سابق بتسليمهم مشاريعاً إنتاجية يوم أمس 16 مارس.

ومسرّحي حزب مؤتمر البجا هم المقاتلون السابقون في جبهة شرق السودان، والتي وقعّت إتفاق سلام مع الحكومة السودانية في العام 2006م ، ونصت الترتيبات الأمنية الخاصة بالإتفاقية، على أن يتم تسريح مجموعة من المقاتلين وإستيعابهم في وظائف مدنية، أو توفير مصادر عمل لهم، لكن لجنة المسرّحيين ترى ان الحكومة لم تفِ بإلتزاماتها في هذا الصدد.

بورتسودان – الطريق

مسرّحو مؤتمر البجا ينهون إعتصامهم وتعهد حكومي بالحل نهاية مارسالطريقأخبارشرق السودانأنهى العشرات من مسرّحي حزب مؤتمر البجا، إعتصاما بدأوه أمس الأربعاء داخل وزارة المالية بولاية البحر الأحمر، شرقي السودان، وغادروا مباني الوزارة اليوم الخميس، بعد إلتزام حكومة الولاية بتسليمهم المشاريع الإنتاجية التي طالبوا بها في موعد أقصاه الثلاثون من مارس الجاري. وقال عضو لجنة مسرّحي البحر الأحمر، نولي موسى لـ...صحيفة اخبارية سودانية